الممثلة ​جوي خوري​، صاحبة الموهبة التمثيلية الملفتة والوجه الطفولي المحبب للشاشة، عرفها الجمهور اللبناني منذ سنوات قليلة وحققت حتى اليوم نجاحا جيدا وهي تمتاز بهدوئها وانوثتها.

تواصل جوي حاليا تصوير مسلسل "​​عندي قلب​" مع المخرج السوري ​​أسامة الحمد​، من كتابة ​مروان قاووق​ و​رنيم عودة​، حيث يتنقل فريق عمل المسلسل من منطقة الى اخرى للانتهاء من عمل جديد يضاف الى الدراما اللبنانية، في ما يبدو انه بدوره سوف يكون اضافة لها.

في كواليس المسلسل التقتنا جوي حيث جرى الحوار التالي:

"أحداث المسلسل تدور حول الميراث الذي سوف تتقاسمه 4 بنات من والدهن الذي توفي وترك الميراث لـ"سيما"، وانا هي التي تلعب دور سيما في هذا العمل. ولا يمكن لاي من البنات ان ترث الا بعد ان تتزوج سيما وتصبح اما، وشقيقاتها اذا تزوجن يخسرن الميراث والاحداث كلها تصبح مرتبطة بهذا الموضوع".

"هذا الدور لا يشبه اي دور لعبته من قبل، انه مختلف والشخصية مثيرة للجدل وهو بعيد عن الادوار التي سبق وقدمتها والتي كانت بمعظمها عاطفية".

ما رأيك بالدراما اللبنانية اذ اننا نجد مسلسلات رائعة ومسلسلات ما دون المستوى؟

أنا لا اقول ان هناك مسلسلات ليست جميلة، لانني كممثلة أفهم تعب الممثلين الذين عملوا وكل فريق العمل وحرام ان اقول عن عمل انه فاشل، ممكن ان يكون هناك ضعف في مكان ما مثل النص او شيء ناقص وهذا يحصل والجمهور لا يعرف شيئا عن ذوقه، فاحيانا يكون هناك مسلسل ضخم انتاجيا الا ان الناس تختار ان تحضر مسلسل ثان. لا احب ان نرجع بالدراما اللبنانية الى الوراء بعدما نكون قد تقدمنا بها الى الامام.

أخبرينا عن محرومين، هل انت مثل طوني عيسى راضية الى حد ما عن المسلسل، كما سبق وصرّح؟

انا مثله ونحن شهادتنا مجروحة بعملنا كنت سعيدة من ناحية المخرج والكاتبة وقد تعبت على المسلسل. ما لم يفرحني بالمسلسل انني قرأت 30 حلقة من العمل وشاهدت على الهواء أكثر! هناك تطويل وهذا ليس ذنبنا وهذا الجزء لم اكن راضية عنه، ولكن التفاعل كان جيدا من الناس واعتقد انهم احبوه.

هل تهتمين اين يَرِد اسمك على شارة المسلسل واي دور هو الاهم؟

لا انظر اين يوجد اسمي وهو موجود حاليا بالمكان المناسب ولا يهمني حجم الدور بل اهميته، الناس لا يهمها اين الاسم بل كيف العب الدور.

من ناحية الاحتراف نشهد لك انك ممثلة "شاطرة" ولكن عينك حاليا على النجومية والانتشار؟ فحين نقول ممثلة لبنانية يخطر ببالنا فورااسماء مثل ​نادين نجيم​، ​سيرين عبد النور​، ​نادين الراسي​، ولا يخطر ببالنا اسم جوي خوري ..

هن ممثلات سبقنني باشواط وهن يمثلن قبلي بسنوات كثيرة واكبر مني ولسن من جيلي لذلك لا تجوز المقارنة بيننا. حين كنّ على التلفزيون "كنت طفلة بالبيت عم بحضرهن. "عيب ان افكر بالمقارنة معهن لانني يجب ان احترم سنوات عملهن، انا بدأت منذ 6 سنوات فقط والحمد لله الذي وصلت له بهذه السنوات القليلة أسرع بكثير من الذي وصلن له هن بالعمر"، "اعتبر انني محظوظة بوصولي الى هنا وعيني ليست على اي شيء الا ان اكون ممثلة صادقة ومحترفة وحين تكون حقيقيا الناس تصدقك".

كيف تجدين الحياة الزوجية؟

انا محظوظة ان لديّ شريك ولم تتغير القصص عليّ ، وتجربة الزواج رائعة.