يارا غبريس​ شابة كلها حياة جمال وأناقة، استطاعت ان تبرز بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي الا انها خسرت حسابها بعدما تعرض للقرصنة لذا عادت بقوة لتثبت انها لا تعرف الاستسلام ابداً. وكان لموقع "الفن" هذا الحديث الشيّق معها.

كيف تعرّفين عن نفسك بمجال الموضة والتأثير على الشابات؟

بداية لا بد من توضيح فكرة معينة وهي ان هناك عدد كبير من الاشخاص الذين يعرفون كيف يلبسون ويهتمون بانفسهم ويتابعون الموضة الا ان الشخص الذي يحافظ على شخصية واحدة معينة يمكن ان يصل الى مرحلة يؤثر فيها على كل من يتابعه على مواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما حصل معي.

هل سعيت لكي تصلي الى ما انت عليه اي شخصية معروفة على مواقع التواصل الاجتماعي او ان الموضوع حصل بالصدفة؟

لم أسع في حياتي لكي أكون اي شيء من هذا القبيل فكل من يعرفني يعي تماما انني شخص شفاف وانني لا أخفي اي شيء عن حياتي لذا يمكنني ان اقول ان الامور حدثت بالصدفة.

هل ساعدتك فكرة ان زوجك شخص معروف لدى فئة الشباب؟

لا لم يساعدني الموضوع وذلك لان متابعي زوجي يهتمون أكثر برياضة كرة السلة كونه لاعب محترف أما متابعيني فهم من محبي المكياج والموضة ولكن ذلك لا يعني ان وجودنا معاً كثنائي لم ينتج شيئاً جميلاً يحب ان يعرف عنه الجمهور خصوصا اننا دوماً على طبيعتنا.

تعرّض حسابك للقرصنة، هل كان من الصعب عليك ان تبدأي كل شيء من جديد؟

وصلت الى عدد كبير من المتابعين في أقل من سنة وعندما تعرّض للقرصنة تأثّرت كثيراً لان كل ما بنيته خسرته في ثوان. في البداية رفضت ان اعيد تكرار هذه التجربة والبدء من جديد لكن بعدها فكرت انني يجب ان اقدم للجمهور شيئاً لتحفيزهم والاضاءة على اسباب لتخطي كل الصعوبات التي قد تواجهنا ففي بعض الاحيان يخسر المرء مبلغا ماليا كبيرا في استثمار معيّن بلحظات وهذا لا يعني انه يجب ان يستسلم.

 

تعاونتي مع اهم الماركات العالمية المتخصصة بالمكياج، ما هي نصيحتك للشابات في كيفية اختيار ما يناسبها؟

صحيح تعاونت مع أهم الماركات العالمية ولكل منها خصائص معينة وتتميز عن غيرها ببعض الامور، لكن هذا لا يعني ان المستحضر الذي يعجبني ويظهر جميلاً علي سيكون بنفس الفعالية على غيري فالاختلاف في نوعية البشرة وتفاصيل الوجه تغيّر فعالية المستحضرات على الوجه لذا يجب ان يستخدم كل واحد ما يناسبه.

لو لم نكن في عصر السوشيل ميديا كيف كانت يارا اليوم شخصا معروفا في هذا المجال؟

كما ذكرت سابقاً، الشخصية هي الاهم فالموضوع ليس عبارة عن صور وفيديوهات بل الموضوع عبارة عن كيف تظهر نفسك أمام الناس وفي الحياة الشخصية. فهناك العديد من الـ influencers الذين يمكن ان يكونوا أسوأ مما هم عليه في الحقيقة أو أفضل بكثير.

ما الذي يميّز يارا عن باقي ال influencers ؟

أعتقد ان ما يميزني عن غيري هو شفافيتي وعلاقتي الفريدة من نوعها مع زوجي اضافة الى ذلك أعرف كيف أضع الماكياج مع انني افضل ان لا اضع اي مستحضر عندما اخرج من المنزل كما وانني ارتدي بطريقة لائقة وجميلة لكنني في الوقت عينه لا احب ان اكون هكذا طيلة الوقت اذا الموضوع هو انني ادع الناس يرونني على حقيقتي في كل ​​​​​​​​​​​​​​حالاتي.

هل يُعدّ  اليوم هذا المجال عملاً تتقاضى منه الشابات الاموال؟

​​​​​​​للأسف يرى البعض ان التأثير عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو في اطار الوظيفة أو العمل فيما يراه البعض الآخر وسيلة لكسب الشهرة لكن هذا ليس صحيحا. الموضوع بالنسبة لي هو هواية أكثر من كونه عملا، فالفكرة الاساسية من الموضوع هي ان تستمتع في نشر المنشورات وتقديم النصائح للآخرين اكثر من فكرة الربح الماديّ، فمواقع التواصل هي اليوم موضة لكن عالم الاعمال يأتي ويغادر والهدف هو الوصول ​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​الى أكبر عدد ​​​​​​​من الاشخاص ​​​​​​​​​​​​​​والاستمتاع بذلك.

انت من الشابات القليلات اللواتي لا تخفن من الظهور من دون ماكياج على مواقع التواصل الاجتماعي.. ما الذي دفعك الى التخلي عن الصورة النمطية التي تعودنا عليها من الinfluencers؟

من المهم ان يثق الشخص بنفسه وان يشعر براحة من دون اخفاء اي شيء. نحن في النهاية بشر ومن المهم ان نظهر جمالنا الداخلي قبل الخارجي.

ما هي قطعة الملابس التي لا تتخلين عنها؟

أحب الاحذية كثيراً وارى انها قادرة على تغيير اللوك بشكل كامل ويحوّله من عادي الى أنيق.

ما هو المستحضر (make up) الذي لا تخرجين من المنزل من دونه؟

لا يمكنني ان اتخلى عن قلم الحاجبين فأستطيع ان اخرج من دون ماكياج قوي شرط ان ارسم حاجبيّ بطريقة جميلة.

اين ترين نفسك بعد سنوات في هذا المجال؟

أنا شخص يمتلك وظيفتين وحين خسرت حسابي الاول لم اعد افكر في مشاريع مستقبلية له لا بل اصبح في قائمة اهتماماتي بعد عائلتي وعملي، خصوصا ان الامور تتغير في مواقع التواصل لذا ساتابع في القيام بما أفعله الى حين تتغير الامور.