خماسية جديدة يستعد المشاهد لمتابعة احداثها الشيقة خلال شهر رمضان المقبل، وفي زحمة المسلسلات يصعب التمييز إلا أن هذا الاخير ليس بصعب على صناع خماسية "شهر العسل"، إذ تواصل الشركة المنتجة للعمل تصوير مسلسل "حدوتة حب" تحت إدارة مخرجين عرب، ومن تأليف عدد من الكتاب، ومن بطولة نخبة من أبرز الممثلين اللبنانيين، والخماسية الثالثة تحت عنوان "شهر عسل"، من إخراج ​فيليب أسمر​، ومن بطولة ​إيميه صيّاح​ و​طوني عيسى​ و​وسام صليبا​، والفنانين الكبيرين ​جوزيف بو نصّار​ و​رولا حمادة​ وغيرهم.

تقوم الخماسية على بنية تشويقية في العمل الدرامي، في قالب من الأحداث المتسارعة والصادمة، بفعل شخصيات غامضة، وأدوار جديدة تماماً لعددٍ من ممثليها، تبدأ بجريمة وبدخول فتاة حياة أسرة، أحد أبنائها هو من ذوي الإحتياجات الخاصة، لتبدأ الجريمة بالتزامن مع العشق.

وحين زرنا موقع التصوير، كانت المشاهد خاصة بإيميه صياّح ورولا حمادة وجوزيف بو نصّار فيما غاب غيرهم من الأبطال في هذا اليوم.

الممثلة إيميه صيّاح بعد الغياب نسبياً، تعود بشخصية "نور" التي تجسّدها والتي تظهر فيها في حالات متقلبة، تارة هادئة وتارة عصبية، إذ تتصرف مع من أمامها، كمثل من يقف أمام المرآة. تعيش صراعات خارجية وداخلية، بسبب تشابك الخطوط بين العاطفي والعائلي، وصولاً الى الجريمة والإنتقام. وسوف يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت ضحية أم جلاداً.

وتضيف إيميه في حديث خاص مع الفن: "شخصية نور هي الأبعد عن شخصيتي الحقيقية واكثر شخصية فيها تحد كبير جدا كصبية، هي ليست بسيطة وليست واضحة وشفافة وهي لاتعرف ماذا تريد وهذا سيلاحظه المشاهد وسوف تنقل الامر اليه.

الممثلة رولا حمادة عوّدتنا دائما على الكثير من الابداع والتميز في ادوارها، وفي هذا العمل تلعب دورا جديدا بشخصية بهاء وتقول: شخصيتي هي بهاء وهي متزوجة ولديها ابن وهي ربّت ابن زوجها الذي توفيت زوجته وقد تزوجته لاحقا وربت ابنه المقعد".

الممثل جوزيف بو نصّار لا يختلف عن رولا حمادة فهو ايضا مبدع قدم ادوارا رائعة بالدراما اللبنانية، وعن شخصية رائد يقول: "رائد هو الاب الذي يفقد ابنا صحيحا فيما يبقى ابنه المعوّق وعلاقته به تواجه صعوبات اكثر بعد ان فقد ابنه الآخر".