يمتلك الفنان العراقي ​كاظم الساهر​ وشماً لا يعرف الكثيرون عنه، وهو لا يتحدث عنه أبداً، وهو عبارة عن نوتة موسيقية من قصيدة "مدرسة الحب" للشاعر الكبير نزار قباني، والتي لحّنها كاظهم في بغداد اثناء قصف الطيران للمنطقة، ونام في غرفة تاركاً النوتات في غرفة أخرى، خوفاً من تلفها بسبب القصف، وفكر انه لو تعرض هو للاذى تبقى النوتات لفنان آخر، وان تعرضت هي للتلف، يبقى هو ليكتبها من جديد. وبعد هذه الحادثة، قام كاظم بتسجيل الاغنية، ورسم الوشم كي يتذكر ما مر به.