العباءة​ أو العباية تشكل ميزة ثقافية في دول مجلس التعاون الخليجي وتعود عادة ارتدائها لدى النساء إلى القيم الدينية والأخلاقية التي تتمتع بها البلاد، بالإضافة إلى الحماية من البيئة الصحراوية القاسية، وتساعد العباءة الفضفاضة على حماية ملابس المرأة من تأثير الشمس والرمال والرياح.

على مر الأعوام الماضية، ارتدت العديد من النجمات الأجانب والعربيات القفطان و العبايات​ الشرقية للظهور بإطلالة مميزة في مختلف المناسبات الرسمية وغير الرسمية. لطالما كان القفطان زيا يجذب العديد من المشاهير لارتدائه لما يعطيه من لمسة شرقية أنيقة ولافتة لأنظار الجمهور. ومن بين هؤلاء المشاهير اللاتي تألقن بالقفطان، المغنية ​ريهانا​ والشهيرة ​باريس هيلتون​ والنجمة جينيفر لوبيز، وبالطبع القائمة لا تخلو من النجمات العربيات أمثال ​ديانا حداد​ و​نجوى كرم​ و​ميريام فارس​ وغيرهن الكثيرات.

وفي رمضان، يزداد عدد النجمات اللواتي ارتدين القفطان و العبايات الشرقية ليظهرن بإطلالات خاطفة في الشهر الكريم، وانضم إليهن أيضا العديد من مدوني الموضة والفاشونيستا في العالم العربي.

سر اختيار اللون الأسود للعباءة النسائية

هناك العديد من الأسباب التي دعت النساء إلى اختيار اللون الأسود للعباءة ، فبالإضافة إلى الأناقة التي يمنحها اللون الأسود للنساء، فإنه يساعد على الحماية من أشعة الشمس، ويعمل اللون الأسود كمرشح للأشعة فوق البنفسجية الضارة بالجلد، وتظهر الدراسات الحديثة أن الأسود يشع موجات الحرارة ويشكل مظلة لحماية جسم الإنسان.

وتتوفر العباية في الأسواق بأسعار تناسب جميع شرائح المجتمع، ففي حين يمكن شراء عباية ببضع مئات من الدراهم، تقدم بعض المتاجر ودور الأزياء أنواعا باهظة الثمن من العبايات بعشرات الآلاف من الدراهم.

وتغيرت العباءة على مر السنين وكانت في البداية توضع على الكتفين فوق الملابس، وتطورت الموديلات والتصاميم لتصبح على ما هي عليه اليوم، وأصبحت النساء ترتدي الملابس الحديثة والعصرية تحت العباءة عند الخروج من المنزل وتخلعها في المنزل ومع صديقاتها.

وعلى الرغم من التطور الكبير في عالم الموضة والأزياء والاختلاط بثقافات عديدة في الإمارات مثلاً فقد حافظت العباية على رونقها وبقيت السمة الأساسية لرداء المرأة في البلاد، ولمواكبة التطورات العصرية أدخلت على تصاميم العباية بعض الزركشات والألوان حتى أن بعضها زينت بالحلي والمجوهرات حول العنق والأكمام.

ارتداء العباءة أصول وأناقة

ارتداء ملابس تحتها

أناقة العباءة في الاحتشام، وأعدّ من ترتدي قميصاً للنوم أو ملابس داخلية وخلافه فتاة تتّبع سلوكاً شاذاً يخرج عن القيم، فمن المعروف أين يُلبَس قميص النوم، وكذلك لكل مناسبة عباءتها.

التنورة

- التنورات من قطع الملابس الأنيقة والتي تناسب ملابس المحجبات، لذا لا تترددي مطلقا في ارتداء تنورة أنيقة بلون مميز وبلوزة ثم نسقيها مع عبايات سوداء راقية. نسقي مع هذه الإطلالة حقيبة بلون زاهي وتألقي.

قميص طويل

- هل فكرتِ من قبل في ارتداء قميص طويل أو فستان ملون بدون حمالات تحت العباية السوداء؟ لا تنسي تنسيق أكسسواراتك من الإيشارب والحقيبة والحذاء.

​​​​​​​شال عريض

مهما كنت ترتدين من ملابس أسفل العباية، لا تتخلي مطلقا عن اصطحاب شال عريض يتناسق مع ألوان عباءتك، لإطلالة جذابة ولتنعمين بالدفء في الشتاء.

المعطف الطويل

من أكثر الإطلالات التي تعجبني هي العبايات مع البالطو الطويل، فالبالطو الطويل يمنح اللوك مزيدا من الأناقة والرقي، لذا خذي معك معطفا طويلا في خروجاتك المختلفة الشتوية.

​​​​​​​الأكسسوارات

البوت الطويل والشال العريض من الإكسسوارات اللازمة عند ارتداء العبايات في الشتاء، لأنهما لهما دور كبير في أناقتك وتدفئتك.

البنطلون الجينز

لا تتخلي عن ارتداء البنطلون الجينز تحت العبايات، فهو سيكون مصدر جيد لتدفئتك، كما أنك بهذه الطريقة ستتبعين موضة ارتداء العبايات. نسقي البنطلون الجينز مع توب وارتدي فوقهما العباية.

الأحزمة

الأحزمة الفضية والذهبية مع العبايات السوداء تعطي لها شكلا مميزا للغاية، فإذا رغبت في إظهار أناقتك بالعباية السوداء، ضعي حزاما وستشاهدين كيف أصبحت طلتك مختلفة.

​​​​​​​العبايات المفتوحة

العبايات السوداء المفتوحة أصبحت إحدى الصيحات الرائجة في عالم ملابس المحجبات، لذا نسقي معها بنطلون جينز وتوب أنيق.

العباءة ستر المسلمة

إن الأصل في العباءة السَتر للمسلمة أمام الرجال كما أمر به الشارع، وفي بلادنا وُفِّرَت الفرصة للفتيات أن يتسترن، فإذا أرادت الفتاة مواكبة الموضة فلتتبع ذلك فيما ترتديه داخل العباءة.

النساء الأكثر إنفاقاً على الأزياء

​​​​​​​السعوديات الأكثر إنفاقاً

تشير الإحصاءات خلال السنوات الأخيرة إلى أن المرأة السعودية هي الأكثر إنفاقًا على الأزياء عالمياً بنسبة تفوق قريناتها من الفرنسيات، والألمانيات، والجنسيات الأخرى، حيث توجه المرأة السعودية 10% من إنفاقها الاستهلاكي إلى الأزياء والأحذية، في حين لا تتجاوز نسبة الإنفاق الاستهلاكي لدى المرأة الفرنسية 4.5 %، بينما الألمانية، والبريطانية لا تتجاوز نسبة إنفاقهن على الأزياء 6 %، فيما تعد المرأة الأميركية هي الأقل بنسبة 4 %، هذا ويقدر مجموع ما تنفقه المرأة السعودية سنوياً على الأزياء نحو 5 مليارات ريال فيما بلغ حجم الإنفاق على الأزياء في الخليج نحو 12 مليار دولار.

​​​​​​​​​​​​​​أناقة الملكة رانيا بالعباية

تُعد الملكة رانيا هي أيقونة الموضة في الشرق الأوسط، وذلك ليس لإطلالاتها الرائعة فحسب، بل لقدرتها الفائقة على الظهور بتميز كملكة عربية بستايل عصري.

اعتقد أنه لا يوجد أفضل من الملكة رانيا لنستلهم منها إطلالاتها بالعباية فهي دائما تحب ارتداء أزياء مستوحاة من التراث الأردني والعربي مثل القفطان والعبايات، وتستطيع الملكة رانيا أن تنسقهم بشكل عصري أنيق في كل وقت.

وارتدت العباية كل من المشاهير التالية أسماؤهن :​كيم كارداشيان​ جينيفر لوبيز باريس هيلتون ريهانا كلوي كارداشيان جيسيكا ألبا هيفا وهبي نجوى كرم يارا جويل ماردينيان كورتني كارداشيان ميساء مغربي وغيرهن.​​​​​​​​​​​​​​