يعتبر البطيخ من الفواكه الصيفية المنعشة واللذيذة، ويعود أصل البطيخ إلى صحراء كالاهاري الأفريقيّة، ولكنّها تُزرع حاليّاً في المَناطق الاستوائيّة، كما يُعتقد أنّها تمّت أوّل زراعة له قبل 5000 سنة في مصر، وانتشر بعدها إلى أماكن أخرى في العالم، وتُعتبر الصّين حاليّاً المُنتج الأول للبطّيخ في العالم، متبوعةً بتركيا، ثمّ الولايات المتحدة الأميركية، ثم إيران وكوريا.

وتميز البطيخ بفوائد صحية جمة، وذلك بفضل احتوائه على العديد من الفيتامينات، الأملاح المعدنية، والأحماض الأمينية و​مضادات الأكسدة​ الهامة للجسم.

فوائد البطيخ

الوقاية من ​سرطان الثدي​ والبروستاتا: تعمل مادة الليكوبين المغذية والتي تضفي على البطيخ اللون الوردي، على خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء وسرطان البروستاتا لدى الرجال.

تحسين الأوعية الدموية: خلص باحثون من جامعة تكساس إلى أن البطيخ يحتوي على مكونات تجعله كالفياغرا تماماً، فهذه المكونات تحفز الأوعية الدموية وتعمل على زيادة الرغبة الجنسية.

الحد من الإصابة بأمراض القلب: كما تم ربط مادة الليكوبين الموجودة في البطيخ بالحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ​تصلب الشرايين​ و​ارتفاع ضغط الدم​.

إنقاص الوزن: ونظراً لاحتوائه على مادة السيترولين، والتي تساعد في منع تراكم الدهون بالخلايا بعد تحولها في الجسم إلى ​أحماض أمينية​ تسمى أرجينين، يعتبر البطيخ وسيلة آمنة وفعالة في إنقاص الوزن غير المرغوب فيه.

الوقاية من الشيخوخة المبكرة: كما يحتوي البطيخ على مركبات الفلافونويد، الكاروتين والتريتيربينويد، والتي تتميز بقدرات مضادة للأكسدة تعمل على تدمير الجذور الحرة الضارة في الجسم مما يؤخر مرحلة الشيخوخة.

المحافظة على الكبد: يحتوي البطيخ على كميات وفيرة من الجلوتاثيون، وهو عنصر غذائي هام للحفاظ على صحة الكبد.

صحة البشرة: كما تحتوي هذه الفاكهة المنعشة على كميات كبيرة من البيتاكاروتين الضرورية للحفاظ على بشرة صحية.

تعزيز المناعة: كما أن احتواءه على فيتامين C، يجعل من البطيخ وسيلة فعالة في تعزيز مناعة الجسم.

منع الجفاف: 92% من البطيخ عبارة عن ماء، مما يجعله خيارا ممتازا ومنعشا لمنع الجفاف وإعادة ترطيب ​خلايا الجسم​.

مضاد للالتهاب: يلعب البطيخ دورا هاما جدا في علاج العديد من الالتهابات في الجسم خاصة التهابات المفاصل، وذلك بفضل احتوائه على فيتامينات عديدة ومواد مضادة للأكسدة.

فوائد البطيخ للجنس

يعزز عصير البطيخ الأحمر من مستوى الأرجينين L: فقد وجد باحثون من جامعة أوكلاهوما أن استهلاك كوبين من عصير البطيخ يومياً يرفع مستوى L-arginine بشكل جيد.

يعد L-Arginine السابق لأوكسيد نتريك ويعرف بأنه مهدئ الأوعية الدموية الذي يحسن دوران الدم داخل الجسم ويوصلها الى الأجزاء المختلفة، وهذه العملية مهمة لصحة الوظيفة الجنسية عند الرجال والنساء.

مغذي جنسي: وبالاعتماد على مئات الدراسات حول L-Arginine ( حمض أميني أساسي، وباني مهم للبروتينات)، فقد بات يُعرف بأنه مغذي جنسي فعال وآمن للرجال والنساء.

يحسن تدفق الدم الى الاعضاء التناسلية: وان كلا السيترولين والأرجنين مهمان جدا في توسيع الأوعية الدموية الذي تنعكس نتائجه في تهدئة الخلايا العضلية داخل جدران الأوعية، ما يحسن تدفق الدم الى منطقة ​الأعضاء التناسلية​ بتوسيع الأوعية الدموية وبالتالي مساعدة العضو الذكري على التضخم لملء السعة، ما يزيد حجمه، وصلابته، وتردد الانتصاب.

احساس اكبر بالنشوة: كما تبين أن الارجنين L يحسن الخصوبة عند الرجال، ويعزز قوة التحمل والاحساس الأقوى بالنشوة .

عصير البطيخ مفيد للبروستات: بالإضافة لقدرة الأرجينين في زيادة تدفق الدم، فإنه غني بمضادات الأكسدة من ليكوبين lycopene ( يوجد في الصباغ الأحمر الطبيعي)، وهو مصدر ممتاز لفيتامين A ( بيتا كاروتين) وفيتامين C وفيتامين B1، B6، البوتاسيوم، والمغنيزيوم الضروري لصحة البروستات.