من يتابع مسلسل "كل الحب كل الغرام" لا يمكنه أن يتجاهل أداء الممثل القدير فادي ابراهيم الذي عودنا على تمثيله المحترف في كل أعماله. هو من يجعلنا ننتظر كل شخصية يؤديها سواء أكانت شريرة أم طيبة، هو الذي جعلنا نتفهم الرجل الخائن في "​بين بيروت ودبي​" ونتأثر مع الأب الذي ترك ابنته في "​ياسمينة​"، ونستوعب الرجل البخيل في "كل الحب كل الغرام".
فادي إبراهيم​ لا يلعب دوراً ولا يتقمص شخصية، لا بل الدور نفسه يناديه ليظهر بأفضل حلة ممكنة للمشاهد.

فادي ابراهيم رفع مستوى الأداء التمثيلي وحمل هم ​الدراما اللبنانية​ على عاتقه فأصبح الرجل الذي يتمثّل به الرجال في حضوره وكلامه ورقيه في زمن نفتقد لأمثاله.
فهينئاً للدراما اللبنانية بهذا الممثل القدير، على أمل أن تستفيد من خبراته في تعليم الأجيال الصاعدة!