أثارت عارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية ​​بيلا حديد​ الجدل بين متابعيها من خلال صورة نشرتها قبل فترة على إحدى صفحاتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي رغم أنها كانت قد أزالتها بعد فترة قصيرة بعد نشرها.

وبدت بيلا في الصورة عارية تماماً وكانت برفقتها عارضة الأزياء الأميركية تايلور هيل أثناء القيام بجلسة تصوير مخصصة للمجلة العالمية "فوغ" في نسختها الايطالية وكنا قد نشرنا الخبر سابقاً الا ان اللافت في الموضوع هو ان الحمهور اعاد نشر تعليق الممثلة المصرية ​غادة عبد الرازق​ على الصورة مع وضع رموز القلوب الحمراء، الأمر الّذي دفع رواد هذه المواقع إلى طرح علامات استفهام عديدة حول السبب الحقيقي وراء تعليقات غادة عبد الرازق.

الى جانب ذلك كانت قد نشرت بيلا حديد صورة أخرى عارية لها منذ فترة وذلك بعد الفق البعض أخباراً كاذبة حول أن يكون هناك من يمنعها من الظهور بهذا النوع من العري

 

A post shared by (@bellahadid)on