تحتاج المرأة خلال فترة الحمل الى الراحة والعناية الشديدة، كما الكشف الدائم عند الطبيب لمعرفة حالة جنينها وحمايته من كافة الأعراض التي تعيق نموّه، وتعرّضه الى التشوّه.

في هذا الموضوع سنقدّم لكم اسباب تشوّه الجنين اضافة الى نصائح عدّة تمنع هذه الأزمة.


أسباب ​تشوه الجنين​:

اشارت دراسات عدة الى أنّ 94% من حالات تشوهات الجنين تحدث في الدول الفقيرة، نظرا لسوء تغذية الحامل وعدم استهلاكها الكالسيوم.

الأمراض المعدية: إن امراض الحصبة، الزهري، الجدري، الهيربس، النكاف، وارتفاع درجة حرارة الجسم الى أكثر من 39 درجة مئوية خصوصا بين الأسبوع الرابع والأسبوع الرابع عشر من الحمل من شأنها ان تحدث تشوهات للجنين.

عمر الأم الحامل: ان تقدم العمر عند المرأة الحامل، من شأنه ان يزيد احتمال التشوه، اذ ان نسبة 30% من هذه المواليد يولد معها خلل في الكروموسومات.

الأدوية والعقاقير الطبية: يجب تناول أيّ دواء تحت اشراف الطبيب المختص، اضافة إلى عدم الإفراط في استهلاكها.

عدم الكثرة من وضع مستحضرات التجميل، وكريمات التفتيح.

قرابة الزوجين من الأم أو الأب.

امراض السكري عند الحوامل، والتي تصيب المولود بالقلب، أو الجهاز العصبي، أو الكليتين.

شرب الكحول الذي يؤدي الى تشوهات في الوجه، والتخلف العقلي، وتشوهات قلبية، اضافة الى تشوهات المفاصل.

التعرض للإشعاعات تحديداً أشعة "أكس".

يؤثر التدخين على المرأة الحامل اذ انه يؤدي الى وفاة الجنين بعد الولادة أو ولادة الجنين بوزن قليل، أو تعرضها للولادة المبكرة، كما ايضا حدوث تشوهات في القلب.

تعتبر النساء الحوامل السمينات أكثر عرضة لإنجاب أطفال لديهم تشوهات في القلب.

نصائح تمنع حدوث تشوهات للجنين :

السيطرة على الأمراض مثل السكري و استشارة الطبيب عند تناول الأدوية.

وضع حمض الفوليك ضمن برنامج الطعام اليومي.

القيام بفحص العيوب الخلقية للجنين في مرحلة مبكرة من الحمل، كي يزوّد بالعلاج المناسب.


أعراض تشوه الجنين

من الممكن ان ندرك التشوهات التي تحصل للجنين في الشهور الثلاثة الأولى، ويستطيع الطبيب معرفة أعراض تشوه الجنين من خلال الأجهزة المتطورة وهي أجهزة "السونار" في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

معرفة ​جنس الجنين​ عبر التقويم الصيني

لمعرفة جنس جنينك ادخلي عمرك والشّهر الذي من المحتمل أن تتم فيه الولادة إلى جدول التقويم الصيني.

اجمعي عمرك مع الشهر الّذي من المحتمل أن تلد فيه، إذا كان الرقم الناتج مزدوجا فإن الجنين ذكر، أما إذا كان الرقم فردياً فإن الجنين أنثى.

الأم التي تطلب في وحامها الأطعمة المحلّاة والفواكه والعصائر فإنّ جنينها أنثى، بينما الأم التي تميل إلى الأطعمة المالحة فإنّ جنينها ذكر.

يساهم شكل بطن الحامل بتحديد جنس الجنين، فإذا كان منتفخاً إلى الأمام مع زيادة في الوزن حول فخديها فإنّ الجنين أنثى، اما إذا بطنها منتفخاً إلى الأعلى فإنّ جنينها ذكر.