من دون أن تكشف عن وجهها وبشكل لافت، أطلت ​أولغا​، والدة الفتاة ​لورا بريول​، التي اتهمت الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ بإغتصاب ابنتها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال نشرها فيديو تحدثت فيه عن المعاناة التي تعيشها العائلة بسبب تلك الحادثة.

وقد كشفت اولغا في الفيديو أنها وكل أفراد عائلتها تعرَّضوا للتهديدات والمضايقات، وأن كل أحلام ومشاريع إبنتها أُجهضت بسبب تعرضها للإغتصاب وهي في سن الـ 20.

كما شرحت أولغا بريول أنه في تلك الليلة تلقت إبنتها دعوة من شابٍ لقضاء سهرة برفقة عدد من الأصدقاء، وأنها كانت ترى أن سعد لمجرد فنان لطيف، وقبلت دعوته، ولكن باقي المدعوين لم يحضروا، وعندما جلست معه وجدت شخصاً آخر أمامها، عنَّفها واغتصبها وهو تحت تأثير الخمر والكوكايين.

كما لفتت الاخيرة الى أن تلك الحادثة تسببت بدمار عائلتها، وأنها عاجزة عن أن تشرح لولديها اللذين يبلغان 8 و14 عاماً تفاصيل ما حصل مع شقيقتهما. ونفت الشائعات التي تحدثت عن إمتهان إبنتها الدعارة.

وأوضحت أولغا بريول، أنها راسلت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وسكرتيرة الدولة المكلفة بالمساواة بين الرجل والمرأة مارلين سشيابا، ولكن الرد جاءها من قبل الموظفين، الذين قالوا إن الدولة لا يمكنها أن تتدخل في القضية، وان عليها أن تراسل جمعيات مهتمة بهذا النوع من الحوادث.

وأخيراً أكدت والدة لورا بريول، أنه لم يتم حتى اليوم تحديد موعد المحاكمة المقبل.