كشفت الممثلة ​شكران مرتجى​ لموقع "الفن"، أنها انتهت من تصوير مشاهدها في مسلسل "​أولاد الشر​"، خصوصا وأنها حلت ضيفة شرف فيه ولم تؤد دور البطولة، كما اعتدنا عليها.

وكشفت أنها أدت في العمل شخصية "ليلى"، وهي امرأة تسكن في حي شعبي، تحب جارها الأرمل "أبو شادي" وهو رجل مدمن كحول، توفيت زوجته وأولاده بظروف معينة، فتتطور علاقة الجيرة إلى علاقة حب لتنشأ بينهما مواقف عديدة.

العمل اجتماعي بوليسي معاصر، مليء بعناصر الإثارة والغموض والأكشن، تجري أحداثه خلال عام 2017 لكن من دون التطرق إلى أحداث الأزمة السورية، ويتناول قضايا اجتماعية واقعية من صميم المجتمع السوري ترتبط بكافة شرائحه، فيما يسلط الضوء على علاقات المصلحة المتبادلة التي تنشأ بين أفراده.

من ناحية ثانية، تستعد مرتجى للسفر إلى بيروت خلال هذا الأسبوع للمشاركة في بطولة المسلسل السوري اللبناني المشترك "ميادة وأولادها"، لتكون قد شاركت خلال هذا الموسم بثلاثة أعمال خاصة وأنها أنهت سابقاً مشاركتها في مسلسل "​الواق واق​".