بعد انقطاعٍ غير قصير عن وسائل ال​إعلام​، حلّت الفنانة ​غريس ديب​ ضيفةً على برنامج "بلا كلفة" مع الممثل و الإذاعي أسعد حطّاب عبر ​صوت المدى​. و قد أتت المقابلة بعد المصاب الأليم الذي عاشته غريس إثر وفاة والدتها و الذي أثّر سلباً على حياتها. ولكن هي اليوم تعود بقوة إلى الساحة الفنّية.

وصرّحت ديب، أن قمة عطائها كانت مع ​شركة روتانا​. و هي من طلب ​فسخ العقد​ مع ​الشركة المنتجة​، إنما ما زالت على علاقةٍ جيدة مع العاملين فيها. ولم تشعر غريس أنها قادرة على الإبداع الكلّي إلا بعدما استقلّت فنّياً و أضحت أغنياتها من إنتاجها الخاص.

أما جديد غريس ديب فهو أغنية "بدّي" من كلماتها و ألحانها ومن توزيع ​هادي شرارة​، و الكليب سيبصر النور قريباً. وقد أعربت عن أنها فخورة بهذا العمل لأنها تشعر أنها بداية لمرحلة جديدة على ​مستوى​ عالمي في مسيرتها الفنية.

وفي إجابتها عن الأسئلة السريعة، عبّرت غريس عن خوفها من مسألة وهب ​الأعضاء​. كما صرّحت أن لا مشكلة لديها مع المثليين الجنسيين. ومن ناحية أخرى قالت إنها على علاقة صلاة دائمة مع الله وقد تعرضت لانتقادات كثيرة من ​رجال دين​ موارنة وإنجيليين كونها فنانة و هذا قد يتعارض مع تبشيرها بالسيد المسيح. لكن في المقابل تجد نفسها مرتاحة مع ذاتها كفنانة وهي قادرة على أن تبشر بيسوع إلى جانب عملها الفني.