احيت بيروت مدينة الجمال ​عيد الحب​ ولازالت تحتفل به بحفلات كثيرة وعديدة، وكان الجمهور اللبناني مساء السبت على موعد مع عدد كبير من حفلات النجوم لهذه المناسبة.

وواحدة من اضخم واجمل سهرات عيد الحب هذا العام كانت في ضبية وجمعت الفنانين ​وائل جسار​ وناجي اسطا و​ادهم نابلسي​.

الحفل الذي امتلأ بالحضور الكبير افتتحه أدهم نابلسي بمجموعة من اغنياته الخاصة الناجحة وغير الخاصة لفنانين آخرين.

قدم "نسخة منك" و"شدني غمرني" و"مشتاق" و"ما بشبع منك" والكثير من اغنياته الناجحة واغنيات طربية بصوته القوي واغنية للفنان آدم "على بالي" وغيرها.

واشار أدهم إلى انه ورغم انه مريض وهذا ظاهر من صوته، الا انه استمتع بالحضور في هذه السهرة وعبر عن سعادته بتفاعلهم معه متمنيا ان تكون كل ايامهم حبا وسعادة. متحفظا عن الحديث بطقوس عيد الحب الخاصة بينه وبين زوجته.

اطل ​ناجي أسطا​ -الذي قدمه الاعلامي رودولف هلال- على المسرح ليقدم اجمل اغنياته ايضا الخاصة وغير الخاصة الرومنسية والايقاعية وكانت المفاجأة بحضور الملحن والفنان ​صلاح الكردي​ الحفل حيث اعتلى المسرح ليقدم مع ناجي اغنيتهما الجديدة رح ترجعي التي اصدراها على عيد الحب . كما نجح ناجي وككل مرة ان يجعل كل الحضور يقف ويتفاعل ويرقص على اغنياته مثل "قالوا قدرت ، غلبني الغرام، آه لو تعرف ست الصبايا " وغيرها كما قدم ايضا اغنية تلات دقات التي ينجح دائما باشعال الجو من خلالها في حفلاته.

وقال ناجي في حديث خاص مع الفن: "اتمنى ان نعيش الحب يوميا لنشعر بهذه المناسبة والحمدلله كانت الاجواء رائعة بالحفلين الذين احييتهما ، وجربت ان اجمع اغنيات رومنسية بالوقت نفسه وايقاعية كي يستمتع الناس بالسهر، وانتم تعرفون ان لا مشكلة لدي من تقديم اغنيات غير خاصة واحب اغنية تلات دقات جدا واحب لحنها وهي اغنية ناجحة لذلك احببت ان اقدمها فالمهم ان تصل الاغنية الجميلة ". اما عن طقوسه بعيد الحب فاشار ناجي الى انه وزوجته يحتفلان دائما بالحب وليس شرطا ان يكون بيوم واحد وليلة العيد سيكونان معا بمكان خاص بعيدا عن اي شخص.

ختام الحفل كان مع وائل جسار الذي اطل ليغني حوالى ساعة والنصف اجمل الاغنيات الطربية والرومنسية التي يمتاز بها والتي رددها معه الجمهور بالكامل.

قدم جسار مجموعة من اغنياته المعروفة مثل بتوحشيني وانتبه عحالك ومشيت خلاص واستقالة حبي وغيرها الكثير كما قدم اغنيات طربية وقديمة وغنى الموسيقار ​ملحم بركات​ برائعته يا حبي اللي غاب .

 

لم يهدأ جسار من تحيات الناس والجمهور الكبير الذي التقط معه مئات الصور على المسرح وبعد الحفل، وقد اكد في حديث مع الفن انه كان سعيدا جدا باصداء هذا الحفل وتمنى لجمهوره أن تكون "كل ايامكن عشاق وحب وغرام واعياد وليس فقط في هذا اليوم"، كما شدد مجيبا على سؤالنا على اهمية التواصل المباشر مع كل شخص قصد حفله وهذا ما اثبته عند التقاطه عشرات الصور مع الفانز والمحبين دون كلل او ملل كما اضاف في حديثه الى انه يحضر لاغنية منفردة تصدر قريبا ولا يتحضر لالبوم" وعند سؤالنا عن من يتوقع ان يهديه وردة حمراء اكد انها زوجته معبرا عن حبه لها.