بشكل جديد ومختلف عن لونها الغنائي الذي تعوّدت أن تقدمه لمحبيها، قدّم الفنان اللبناني ​جان ماري رياشي​، الفنانة اللبنانية الجزائرية ​تاليا​. التي تعيد تقديم اغنية "لاموني اللي غاروا مني" والتي أصبحت تراثاً تونسياً، وهي من كلمات بشير فهمي فحيمه وألحان هادي جويني. وهذه المرّة، يقوم المؤلّف والموزّع الموسيقي جان ماري رياشي بإعادة توزيع الأغنية بشكل جديد، وقد استخدم الموسيقى الصاخبة، لتصبح أغنية شبابية ومودرن، لكن مع الحفاظ التام على النغمة والميلودي الاساسية للأغنية. وقد غنتها تاليا بشكل مميز وفيه الكثير من الإيقاعات ذات الإضافات الصوتية التقنية. وهي الخطة التي وضعها رياشي أساساً لسلسلة أغنيات مشروعه الموسيقي الغنائي "آوت أوف ذا بلو".

وعبّر رياشي عن فرحته بغناء تاليا التي أدّت هذا المحتوى المتجدّد من الغناء الحديث بشكل مميز، وتماماً كما تصوّره عندما بدأ يخطّط لتسجيله. كما تمّ تصوير الكليب بإدارة المخرج جيلبيرت بو زيد، في منطقة جبيل اللبنانية. في "تياترو جبيل" القديم، والذي ما زال يحافظ على شكله القديم. والملفت أن مكان التصوير كان بدوره مختلفاً أيضاً عن كل الأماكن التي يتمّ تصوير الأغنيات فيها. وفي المكان تماثيل أثرية جميلة لم يؤثّر فيها مرور الزمن. وقد تمّ تصميم وتعديل الشكل العام للمكان القديم، بحيث بدا وكأنه مكان في أقصى المدن الأوروبية الأثرية البعيدة. وقد طلبت تاليا أن تكون في شخصيتها قريبة من شخصية الفنانة العالمية الراحلة ​داليدا​، كتحية لفنانتها المفضلة. وهكذا كانت روح داليدا موجودة في بعض تفاصيل الشخصية التي تلعبها تاليا في الكليب.