الزبادي مكوّن طبيعي ومفيد جداً للإنسان، ويُستخدم أحيانا للريجيم، وذلك لتوافر العديد من العناصر الغذائية الهامة والضرورية فيه، واللافت أنه ريجيم مضمون وسريع المفعول، فالخبراء أكدوا على فعاليته بشكل كبير في تخفيف الوزن وحرق ​الدهون​ من الجسم.
ويندرج هذا النوع من الريجيم عبر 3 وجبات رئيسية، مع مراعاة توافر العناصر الغذائية الهامة والضرورية، لعمل جميع أجهزة الجسم بالشكل المطلوب والصحيح خلال فترة الريجيم.

فوائد الزبادي
يُعد الزبادي عنصرا غذائيا مثاليا نظرا لإحتوائه نسبة كبيرة من ​الكالسيوم​، والكربوهيدرات و​البروتين​، ‘ضافة الى الدهون، والتي يحتاجها الجسم في كل وجبة مما يساعد علىحصول الجسمعلى الطاقة اللازمة، ومن المؤكد أن تناول كوب واحد أو اثنين من الزبادي يوميا، يساعد في تحقيق التوازن في ​السعرات الحرارية​. و في دراسة أجرتها المجلة الدولية للرياضة والغذاء، تبيّن أن الأشخاص الذين يتناولون ثلاث حصص من الزبادي يوميا يفقدون الدهون و تقل نسبة السعرات الحرارية في جسمهم.
ومن فوائده ايضا، انه يبقي العظام والأسنان قوية ويمنع هشاشته، كما اظهرت دراسة نشرت في الدورية الدولية للسمنة، ان البالغين البدناء الذين يحصلون على 500 سعرة حرارية في اليوم من تناول ثلاث وجبات من الزبادي قليل الدسم، يفقدون كميات كبيرة من الدهون، وخصوصا حول منطقة الخصر، و اضافة الى ذلك، فإن الزبادي يحتوي على الأحماض الأمينية التي تساعد على حرق الدهون ، التي من شأنها فقدان الوزن بشكل سهل و سريع، كما يساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة والحماية من تسوس الأسنان لاحتوائه على بكتيريا نافعة، لذا يُنصح بتناوله بعد المضادات الحيوية التي بدورها تقضي على البكتيريا المتغلغلة في الفم والمعدة والأمعاء.

وإضافة الى كل ذلك، فإن تناول الزبادي، يقلّل من خطر الإصابة ب​سرطان القولون​، و له دور في الحد من ارتفاع ضغط الدم، ومن الممكن استعماله على الوجه و​البشرة​، فهو يعمل على ترطيب البشرة ويزيد من نضارتها وشبابها.

ريجيم الزبادي
عند وجبة الفطور، يجب تناول علبة زبادي مع ملعقة من العسل و2 خيار مع شريحة توست ، اما وجبة الغذاء فهي عبارة عن صدر ​دجاج مشوي​ مع بعض الخضار، أو قطعة لحم مسلوقة مع 6 ملاعق زبادي او 3 ملاعق ارز معسلطة خضار،بينما وجبة العشاء فتكون خفيفة و هي عبارة عن علبة زبادي مع ثمرتين من الفاكهة .
لبن الزبادي هو مصدر غني بالبروتين ذي الجودة العالية، الكالسيوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، الزنك والفيتامينات من مجموعة A، B و D. ويوفر ​الحليب​ تركيزا عاليا من المكونات الغذائية الأساسية، نسبة الى كمية السعرات الحرارية التي يحتوي عليها. ومن المعروف أنالزباديسيف ذو حدين، فكثرته قد تضر ​الإنسان​.

فترة الريجيم قصيرة ولا تزيد عن أسبوع واحد، وخلاله يجب اتباع التوازن و الاعتدال الصحي والغذائي، وخصوصا بالنسبة لذوي المناعة القوية والصحة الجيدة والذين لا يعانون من أية أمراض.
ونجاح أي ريجيم صحي هو التوازن والشمول والتنوع في الطعام الصحي الخالي من الزيوت والدهون، التي من شأنها ان تضر بصحة الإنسان، وترفع نسبة ​الكولسترول​ وتساهم في انسداد شرايين القلب، لذا نجد في الزبادي احدى الحلول المناسبة ل​إنقاص الوزن​.