انتشرت مؤخراً صورة للفنانة اللبنانية ​نانسي عجرم​ عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تَظهر فيها قبل وبعد 31 عاماً.

هذه الصورة أثارت اعجاب المئات، لا بل الآلاف، وخير دليل على ذلك، التعليقات الهائلة التي حصلت عليها الاخيرة، معتبراً الجمهور بان جمالها كان رائعاً، ولا يزال بالرقة والعفوية والبراءة نفسها.

نانسي دخلت قلوب الكثيرين، اكان من خلال أعمالها الفنية اليوم، واطلالاتها المميزة، وأكانت في مشاركة الجمهور مراحل طفولتها.

نفيد بالذكر أن عجرم تصدّرت إستفتاءات العام الفنية واحتلّت المرتبة الأولى في سباقات نجمة العام، عن أفضل ألبوم غنائي "حاسة بيك" وأفضل أغنية خلال سنة 2017.