إحتفلت مدينة الانتاج الإعلامي بمناسبة مرور 20 عامًا على تأسيسها في حفل اسطوري أقيم داخل المدينة، بحضور العديد من نجوم الفن والاعلام  بينهم رئيس المدينة أسامة هيكل ووزير الثقافة والدكتور جلال السعيد وزير النقل ووزير التنمية المحلية السابقة أحمد زكي عابدين وشريهان أبو الحسن وأمير رمسيس وأحمد حلاوة ومنى عبد الغني عمرو عبد الحميد ونشأت الديهي وعبد المحسن سلامة .

كما حضر أيضا هالة سرحان وأحمد السبكي ومها أحمد وأحمد كمال ومحمد عبد المتعال وأحمد فؤاد سليم وهيدي كرم ومها بهنسي وفرح علي وخيري رمضان ويسرا وجمال العدل عفاف شعيب وسميرة أحمد والمخرج سمير سيف والسيناريست وليد يوسف وميرنا وليد وإيناس عبد الله وشقيقتها دينا عبد الله وسامح الصريطي وحجاج عبد العظيم وندى بسيوني وأحمد سالم ورانيا يوسف وبوسي و​إلهام شاهين​ وميار الغيطي وشقيقتها مي الغيطي ودنيا عبد العزيز و​نادية الجندي​ وادوارد ونهال عنبر ونور قدري ومحمد الشقنقيري وانجي شرف ونهى عادل.

 

​​​​​​​وتواجد ايضا كل من لقاء سويدان ومنال سلامة وزوجها المخرج عادل اديب وسيد رجب وصفاء جلال ومحمد رياض ورانيا محمود ياسين وأمل رزق ومروة عبد المنعم وعايدة رياض وهبة السيسي وأمير نايف وسهام جلال وليلى طاهر وعفاف شعيب والمخرج مجدي أبو عميرة وشريف رمزي ومحمد نجاتي و​فيفي عبده​ وأحمد زاهر وفردوس عبد الحميد والمخرج محمد فاضل و​هالة صدقي​ و​عزت أبو عوف​ و​نبيلة عبيد​ وعدد آخر من الفنانين.

وانطلق الحفل بعروض أسطورية وألعاب نارية لاقت إعجاب الحضور جميعًا وحرصوا على تصوير تلك اللحظات المبهرة، وبعدها وجه أسامة هيكل رئيس ​مدينة الإنتاج الإعلامي​ الشكر لعدد من الفنانين الحاضرين كان في مقدمتهم ​الممثلة يسرا​ والتي قدمتها إنجي علي بأنها صاحبة أكبر عدد ساعات من التصوير، وأيضًا الممثلة إلهام شاهين صاحبة أول مشهد يتم تصويره في المدينة كذلك تم تكريم الدكتور يحيى الفخراني وتسلمت الجائزة زوجته لميس جابر.

 

​​​​​​​كما كرم هيكل الاعلامي عمرو أديب كأول إعلامي يقدم برنامجًا من المدينة، وأيضًا المنتج اللبناني ​صادق الصباح​ من أوائل المنتجين الذين تعاونوا مع مدينة الإنتاج الإعلامي، كما أطلت بعدها فرقة فابريكا لبدء الفقرات الفنية للحفل.

وأحيا الفنان اللبناني ​راغب علامة​ حفلاً ضمن فعاليات الحدث، وقد اضفى الكثير من اجواء الفرح والرقص على الحضور، وشاركته الممثلة إلهام شاهين الغناء.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.

تصوير شريف عبدربه