علم موقع الفن، ان يوم السبت كان اليوم الاخير لعرض الممثل الكوميدي الشهير ​فادي رعيدي​ الذي استمر لسنوات عديدة اسبوعيا في فندق ريجنسي بالاس "فادي رعيدي شو".

وعن سبب هذا التوقف القسريّ، علم موقع الفن ان مساء السبت، ولسبب ما، فقدت زوجة فادي رعيدي أعصابها، فبينما كان الحضور يلهو ويضحك شنت هجوما على الجالسين الى احدى طاولات الحضور من الزبائن الدائمين للفندق وشتمتهم وقللت من احترامهم، فحصل مشكل كبير وتوقف العرض المسرحي لفادي حيث أن المسؤولين عن الفندق رفضوا الإهانة التي طالت زبائنهم، وأوقفوا فادي عن العرض، وبعد تلاسن وشجار كبيرين حصلا في المكان تم طرد زوجة فادي، وبطبيعة الحال فادي نفسه، فغادرا المكان بطلب من المسؤولين ودفاعاً عن زبائن الفندق.