سارة فرح​، فنانة سورية موهوبة، درست علومها الثانوية ودخلت ​كلية الحقوق​ في ​جامعة دمشق​، ولكنها انسحبت منها بعد السنة الاولى لتشارك في برنامج المواهب ​ستار أكاديمي​ بنسخته الثامنة سنة 2011، وبقيت في المرتبة الاولى لأسبوعين كما وصلت إلى نهائيات البرنامج وحازت على المرتبة الثالثة.

اشتهرت سارة حينها بشخصيتها القوية والعصبية بالتعامل مع محيطها، لكنها اليوم اصبحت اكثر هدوء وجمالا وها هي تتحضر لاصدار ميني البوم جديد من انتاجها الخاص...

من تابع سارة فرح منذ البداية، لا شك يلاحظ التغيير الكبير الذي طرأ عليك؟

صحيح انا قللت وزني واصبحت اهتم بنفسي اكثر.

ما الذي تحضرينه هذه الفترة؟

احضر لالبومي الجديد بين لبنان والشام، وهو ميني البوم سيصدر في اول شهر مارس تزامنا مع عيد ميلادي. وهناك ايضا كليب اغنية جديدة سوف تحمل عنوان الالبوم.

لماذا هذا الغياب الطويل بعد ستار اكاديمي؟

غبت لان ​شركة الانتاج​ لم تنفذ ما وعدتني به فقررت ألاّ اتعاون مع اي شركة لا تقدم ما وعدت به للفنان، لذلك اقدم ميني البوم من انتاجي الخاص .

كيف تصفين صعوبة الانتاج بالنسبة للفنانين الشباب حاليا؟

طبعا هو امر صعب جدا، انا احضّر وحدي منذ عام و​نصف العام​ لميني البوم اي فقط 4 او خمس اغنيات! الانتاج الشخصي يحتاج للكثير من طول البال والصبر والتحضير والعمل، فالالبوم والدعاية له والتفاصيل كلها بحاجة للكثير من التعب، وبالطبع التعامل مع ​شركة انتاج​ افضل .

ألم تحاولي ان تبقيّ موجودة من خلال وسائل التواصل الإجتماعي؟

انا لست نشيطة كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، اشكر الله على محبة الناس وهذا الشيء لا يمكن ان تطلبه من الناس.

لديك ستايل خاص بك على هذه المواقع، وتبدين بصورة شبابية عصرية، ونشعر انك جمعت جمهورا جديدا غير جمهور ستار اكاديمي.

الحمدلله اصبحت وسائل التواصل الإجتماعي تنشر الوجه الجديد للفنان وتُعرّف الناس عليه اكثر. وبتنا نجد الكثير من الناس الذين اشتهروا من خلال هذه الوسائل من دون ان يكونوا معروفين او قدموا اعمالا من قبل.

اصبحت اكثر هدوءاً مما كنت عليه في ستار اكاديمي..

"بعدني شرسة"، ولكن بتهذيب اكثر واكتشفت ان ليس كل الناس تحب الحقيقة.

حين كنت في ستار اكاديمي كنت صغيرة وتصرفاتي تصرفات ابنة 28 عاما، ومع الوقت عرفت اخطائي وتعلمت منها بعد ان شاهدت نفسي وجدت ان معظم تصرفاتي لم تكن مقبولة، لذلك تشاهدون الان شخصا اكثر هدوءاً.

كانت صفحة من يكرهون سارة فرح نشيطة!

(ضاحكة)، الحمدلله توقفت.

وهل تحتاجين الى كارهين جدد؟

(ضاحكة)، لا طبعا، اريد فقط محبين .