في زمن عيد الميلاد المجيد، حيث المحبة تغمر القلوب، ويختفي الحقد والبعض، فنرنم ونغني للمخلص يسوع، ونحتفل مع العائلة بهذه الذكرى المجيدة.

ومن ضمن سلسلة نشاطاتها الميلادية، إجتمعت جوقة نسروتو الأناشيد، وأوركسترا المتن الشرقية وIPSM Chamber Orchestra التابعتان لمعهد مار مخائيل – بكفيا، بدعوة من بلدية ​مار موسى​، حيث أقيم رسيتال ميلادي بعنوان "بين أرض وسما موعد" أحيته جوقة نسروتو الأناشيد، بقيادة ​الأب مروان غانم​ والمايسترو غارو أفيسيان، أداء منفرد ريما سعادة الترك، أورغ روجيه هرموش، هندسة صوت ميشال عشقوتي، وذلك في القاعة الكبيرة الجديدة.

قدمت الرسيتال رئيسة التحرير ​هلا المر​ وقالت "مسا الخير هما كلمتان نقولهما ولكننا لا نتوقف عند معانيهما، كلمة "مسا" تعني عيون النهار اللتين تكون تعبانتين من العطاء وبدن يغفوا غفوة نور المحبة وبيكونوا هاتين العينين أعطتا كل النهار مجهوداً وتفكيراً وكلاماً وفعلاً، وطبعاً كلمة "الخير" ليست بحاجة إلى شرح".

وأضافت :"نتشارك اليوم في هذا الرسيتال مع ​جمعية نسروتو​ التي تجمع بالمحبة لتحصد محبة كبيرة"، وأضاءت المر في كلمتها على جمعية نسروتو وأقسامها ونشاطاتها.

وقدمت المر رئيس البلدية ​حبيب شيبان​ وقالت :"هو رجل الإنماء والإعمار، الرجل المناسب في المكان المناسب، هو رئيس البلدية منذ حوالى 20 عاماً، وهو المدير التنفيذي لقصر المؤتمرات في الضبية، ربما نقل هذا القصر الكبير إلى هذه القاعة الحديثة والمتواضعة ولكنها تتسع لكثيرين، مشاريعه كثيرة جداً وتصب كلها في مصلحة كل شخص من أبناء البلدة".

رئيس البلدية حبيب شيبان شكر المر على كلمتها وقال إنه من الصعب أن يتحدث الشخص بعد كلامها الرائع :"كل الإنجازات التي تمت في البلدة ساهم فيها كل أبناء مار موسى وكل أعضاء المجلس البلدي السابق والحالي وهذا سر نجاحنا، أهلا بكم في زمن المغارة، مغارة بيت لحم، مغارة القدس الجريحة، مغارة الطهر والقداسة، مغارة الحب والتواضع، مغارة الأناشيد والترانيم، مغارة الصلاة والإيمان، مغارة الفقراء والمشردين، مغارة لبنان أرض القديسين، مغارة السلام والمؤمنين، مغارة الثلج الأبيض فوق حرمون وجبل صنين، مغارة الولادة والفرح الكبير، مغارة التواضع والتسامح، مغارة من جاء ليبتدئ المشاريع، ويطهّر القلوب، ومن أجلهم حملالصليب".

وإنطلقت الأجواء الموسيقية والغنائية والتي تضمنت في القسم الأول بقيادة الأب مروان غانم :"لوحة سريانية مارونية ليتورجية ميلادية، أيتها البتول العجيبة، بليلة برداني ألحان الأب طربيه،هللويا قد ولد لنا ولد "ألحان الأب ميلاد طربيه، بين أرض وسما ألحان الدكتور يوسف الخوري، أيها المسيح الإله المولود (أربعة أصوات) ألحان الدكتور يوسف الخوري".

القسم الثاني بقيادة المايسترو غارو أفيسيان تضمن :"Christmas Carols – Adeste Fideles - Chantons Victoire -

O Holy Night - Petit Papa Noel - Joy To The World - روح زورهن ببيتهن، ليلة عيد، كنا نزيّن شجرة زغيرة، كل عيد وإنتو بخير وبلدي بخير".


موقع "الفن" كان حاضراً وعاد بهذه الكلمات الخاصة.

قائد الأوركسترا الفيلهارمونية في الكونسرفاتوار الوطني المايسترو غارو أفيسيان :"أجواء الرسيتال كانت جميلة جداً، أعايد الجميع بهذه المناسبة المجيدة، أنا تخرجت من يريفان وجئت إلى لبنان، وسأسافر مجدداً إلى يريفان لمتابعة الدراسة والحصول على الدكتوراه في الموسيقى الكلاسيكية، إجمالاً لدي حفلتان مع المعهد الموسيقي العالي للموسيقى "الكونسرفاتوار الوطني"، بـ8 حزيران لدي حفل مع جامعة هايكازيان، وأمرّن الأوركسترا الوطنية للشباب، القسم الغربي، وipsm، المفروض على الطلاب أن يتمرنوا على المطالعة ليقرأوا الآلة، وعلينا أن نؤمن نظافة الأصوات أي أن يعزفوا النوتات الصحيحة، بدأنا الأورسكترا في لبنان في العام 2000".

رئيس جمعية نسروتو الأب مروان غانم :"نحن اليوم نقدم رسالة ونعيش الميلاد في مار موسى، واليوم أعضاء كورال وجوقة نسروتو الذين يحيون هذا الرسيتال هم المبتدئون بحيث لم يمر وقت طويل على تمرينهم سوياً، وهذه فرصة جميلة أن تتعاون فرقتان هما أروركسترا المتن وفرقة نسروتو ليقدما عملاً جميلاً نصلي من خلاله".

وأضاف غانم :"أشكر رئيس البلدية حبيب شيبان وكل أعضاء المجلس البلدي، وخصوصاً الأستاذ إيلي صقر الذي نعرفه قبل أن نتعرف على رئيس البلدية، ومن خلال محبتنا لإيلي أحببنا رئيس البلدية والأعضاء، نشكرهم لأنهم فتحوا لنا أبواب بلدتهم وأبواب هذه القاعة لنصلي معهم ونتشارك معهم فرحة عيد الميلاد".

رئيس بلدية مار موسى حبيب شيبان قال :"هذه أول مرة نقدم فيها رسيتال في هذه القاعة، غالباً حيث يكون هناك رسيتال أكون موجوداً بحيث تشعر أنك تعود إلى الذات والإيمان، لنخرج قليلاً من الحفلات التي يكون بعضها منظماً وبعضها الآخر دون المستوى، فمن خلال الريستال يعود أهلنا وأولادنا إلى المحبة والإيمان، وفي لبنان لدينا كورال ومرنمون ومنشدون من الدرجة الأولى في العالم، فيجب أن نضيء على هذا الموضوع، وأحببت أن يكون هذا الريستال الحفل الأول بعد تدشين هذه الصالة الجديدة، لنعوّد الناس أن يشمل حضور الرسيتال كل العائلة الأب والأم والأولاد، وهذا ما شجعني على الإقدام على هذه الخطوة التي دعمها أيضاً كل أعضاء المجلس البلدي".

وعن إختيار الأب مروان غانم والمايسترو غارو أفيسيان، قال شيبان :"ما أعرفه عن الأب مروان غانم والمايسترو غارو أفيسيان أنهما ناجحان جداً في مجالهما، والمرنمة ​ريما الترك​ رائعة، فوجدنا أن هذا يشكل تكاملاً قوياً، ولا ننسى أن معهد مار ميخائيل هو معهد جار لنا، كل هذه العوامل شجعتنا على هذه الخطوة الجميلة".

عضو المجلس البلدي إيلي صقر :"إفتتحنا هذه القاعة منذ حوالى السنة والنصف، كنا نقيم فيها نشاطات للأطفال خلال عيد الميلاد، وهذه السنة قررنا إقامة نشاطين، الأول الخاص بالكبار والعائلات والذي هو هذا الرسيتال، والثاني الخاص بالأطفال بحضور بابا نويل وتوزيع الألعاب والهدايا لكل الأطفال. قبل إنشاء هذه القاعة، كنا نواجه مشكلة حيث أنه لم يكن هناك مكان لإقامة النشاطات، وأكثر النشاطات التي كنا نقيمها كانت في فترة الصيف في الملعب الموجود في النادي والذي يعود إلى بناؤه إلى 17 عاماً مضت، والآن بعدما أصبح لدينا هذه القاعة، أصبح بإمكاننا أن نقيم نشاطات ومحاضرات تثقيفية وتوعوية".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً إضغطهنا.