شراب يعتمده الكثير من الأشخاص، نظرا لفوائده القيّمة، انه ​الشاي الأخضر​، المنتشرة زراعته في الصين و الهند ، و من ثم انتقل إلى اليابان عام العديدة، انه الشاي 800 قبل الميلاد عندما عاد رهبان بوذا اليابانيون من الصين الذين ذهبوا إليها للدراسة وهم يحملون معهم الشاي الأخضر الذي استعملوه كعشب طبي، اذ كان له التقدير الكبير في العصر القديم. ولكن في العصور الحديثة تقدمت الأبحاث التي تدرس تأثيرات الشاي الأخضر اذ انها قدمت اثباتات علمية قوية تؤكد أنه مصدر للحفاظ على الصحة.

فوائد الشاي الأخضر
استخدم الشاي الأخضر في ​الطب الصيني​ القديم لعلاج الصداع وآلام الجسم ومشاكل الهضم والاكتئاب وفي إزالة السموم من الجسم، ويعمل الكافيين في الجهاز العصبي المركزي على تحفيز اليقظة وترابط الأفكار ومحاربة الشعور بالإرهاق ويساعد على الوقاية من الشوارد الحرة المتسبّبة في تلف خلايا الجسم، و اثبتت الدراسات ان الشاي الأخضر له دور في منع التغيرات الجينية، ومحاربة السكري، ومقاومة البكتيريا والالتهابات والكوليسترول، كما الحماية من تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وسقوط الأسنان. وتلعب مركبات الكاتيكين وحمض الجاليك الموجود في الشاي الأخضر دور مهم
في محاربة ، كما انه يقلّل من السموم التي يسببها تدخين السجائر، كما أنّه يزيد من نشاط الإنزيمات التي تخلّص الجسم من المواد الكيماوية المسرطنة، و ايضا تقي من امراض السرطان على انواعها كسرطان الرئة، سرطان القولون، سرطان المريء، سرطان الفم، سرطان المعدة، سرطان الأمعاء الدقيقة، سرطان الكلى، سرطان البنكرياس، وسرطان الغدد اللبنية. كما على منع تكوين سرطان الجلد، وسرطان الرئة، وسرطان الفم، وسرطان المريء، وسرطان المعدة، سرطان الكبد، سرطان الكلى، وسرطان البروستاتا كما تعمل الكاتيكينات الموجودة في الشاي الأخضر على محاربة نواتج عملية الالتهاب النشط والتي تبعد خطر الإصابة بالسرطان.

مكوَنات الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على البروتين ويشكل 15-20% من وزنه الجاف، ويشمل الإنزيمات الموجودة فيه وبعض الأحمض الأمينية، كما ايضا الكربوهيدرات وتشكل 5-7% من وزنه الجاف، وتشمل السليولوز والجلوكوز والفركتوز والسكروز ، كما ڤيتامينات ب، ج، و هـ، اضافة الى المعادن وتشكل 5% من الشاي الأخضر، وتشمل الكالسيوم، والمغنيسيوم، والكروم، والمنغنيز، والحديد، والنحاس، والزنك، والمولبدينوم، والسيلينيوم، والصوديوم، والفسفور، والكوبالت، والسترونيوم، والنيكل، والبوتاسيوم، والفلور، والألمنيوم.

الشاي الأخضر للحصول على جسم مثالي
كما يستعمل الشاي الأخضر للحصول على جسم مثالي ، لأنّ التجارب العلمية والدراسات الحديثة أثبتت أنّ هناك ارتباط وثيق بين شربالشاي الأخضر ومعدل حرق الدهون في الجسم، حيث إنّ تناول ثلاث أكواب من الشاي الأخضر يومياً يعمل على حرق مئتين سعرة حرارية خلال اليوم الواحد، كما أنّه يساعد على زيادة الطاقة والنشاط، بالإضافة إلى أنّ الشاي الأخضر يعمل على تنشيط عمليات الهدم والبناء في الخلايا الأمر الذي يعني تعزيز عمل الكبد وتنشيطه بشكل أكبر، كما يساعد الشاي الأخضر على ضبط مستويات السكر في الجسم بشكل ملحوظ، الأمر الذي يقلل من كميات الدهون التي يخزنها الجسم، حيث يرتبط تخزين الدهون في الجسم على مستوى السكر في الدم

​​

اذ للشاي الأخضر فوائد عدّة تقي من الأمراض، تحضيره سهل جدا، و متوفّر في كافة المحلّات التجارية و بسعر معقول يحافظ على سلامة الجسم ، ويجعله مثاليا فيحرق الدهون و الكولستيرول و شرب كوبين منه خلال اليوم امر مفيد جدا لهدووء الأعصاب و زوال التوتر و القلق، لكنه سيف ذوو حدين ، اذ ان كثرة تناوله يعود بأضرار عدّة على جسم الانسان ، فيجب أخذه بشكل معقول و معتدل .