أحدث الممثل العالمي ​أنطونيو بانديراس​ جدلاً كبيراً وصدمة لدى جمهوره ومتابعيه، بسبب صور له بدا فيها حليق الرأس وبتغيير كبير في ملامح وجهه.

وكان بانديراس في الصورة التي نشرها عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي برفقة زوجته ومشاهير آخرين في جو ميلادي.

وتفاعل متابعوه مع الصورة بشكل كبير متسائلين عن حقيقة الصورة، حتى تبين أن اللوك الجديد يرتبط بمشاركة بانديراس في الجزء الثاني من سلسلة "جينييس" الذي يتناول قصة حياة الرسام الشهير بابلو بيكاسو والذي سيعرض على شاشة "ناشونال جيوغرافيك".