يواصل الممثل المصري ​طارق لطفي​ تصوير مشاهد فيلمه الجديد " سري للغاية " والذي انتهى من جزء كبير منه، والذي يجسّد فيه دور محمد البلتاجي والذي هو عضو في مجلس الشعب المصري سابقاً وأحد اعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وتدور أحداث الفيلم في الكشف عن أسرار الساعات الأخيرة فى حكم الرئيس حسني مبارك، عندما اشتعل ميدان التحرير للمطالبة برحيله، ويجسد شخصية الرئيس الأسبق الفنان أحمد شاكر، والذى يقدم بالفيلم الساعات الأخيرة لمبارك فى الاتحادية بدءًا من اشتعال الثورة، حتى إلقائه للبيان الأخير.

وتجسّد في الفيلم العديد من الشخصيات السياسية والدينية المعروفة في مصر خاصة خلال فترة الثورة التي شهدتها، فيجسّد الممثل نبيل الحلفاوي شخصية المشير طنطاوي، فيما يجسّد الممثل أحمد رزق شخصيّة الرئيس المعزول محمد مرسي، ويجسّد دور مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع الممثل محمود حميدة.

ويشارك في الفيلم عدد من الممثلين منهم أحمد السقا ومحمد رمضان وأحمد رزق وطارق لطفى ومحمود حميدة وأحمد شاكر ومحمد رياض وروجينا وأشرف زكي والعمل من إخراج محمد سامى، والذى يستعد هذه الأيام لاستكمال تصوير الأحداث المتبقية من الفيلم استعدادًا لطرحه بالسينمات خلال الأيام القليلة المقبلة.