يعتبر جفاف الفم سببا رئيسيا لانبعاث رائحة فم كريهة، إذ يوفر بيئة مثالية لتكاثر ​البكتيريا​ المسؤولة عن الروائح الكريهة بالفم. 

ولمواجهة الرائحة الكريهة، ينصح بالإكثار من السوائل، مع العناية الجيدة ب​الأسنان​، والتي تشمل إزالة بقايا ​الطعام​ العالقة بين الأسنان، إلى جانب تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون. 

ونظراً لتكاثر البكتيريا على اللسان أيضاً، ينبغي تنظيفه يومياً بواسطة منظف اللسان، كما يمكن إزالة الطبقات المتراكمة العنيدة لدى طبيب الأسنان، وإذا لم تفلح كل هذه الوسائل في التخلص من رائحة الفم الكريهة، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب لأنها قد ترجع حينئذ إلى مشكلة في مجرى التنفس أو في المعدة.