اختارت الفنانة ​نينا عبد الملك​ ان تطل على الجمهور في ميني البوم من انتاج شركة Music is my life وهو عبارة عن اربع اغنيات مجددة واغنية جديدة خاصة لها.

نينا انتقت اغنيات تحبها شخصيا حسب ما تؤكد في حديثها معنا ولكن هذه الاغنيات لا تعتبر اغنيات "قديمة جدا" وهي لازالت في ذاكرة الجمهور مثل اغنية الفنان المعتزل فضل شاكر انسى اللي راح ، اغنية الفنانة ديانا حداد ساكن، خليني بالجو للفنانة مايا نصري، واغنية يا شمس غيبي .

فهل جعلت نينا هذه الاغنيات اكثر جمالية أم قللت منها؟

الحقيقة هي ان الآراء تختلف لكن ومن دون شك فإن صوت نينا وموهبتها الكبيرة والكاريزما التي تتمتع بها والروح الشبابية التي اضفتها على الاغنيات بمساعدة الموزعين المبدعين جعلت منها اكثر جمالية وتماشيا مع العصر الحالي، اعادت نينا هذه الاغنيات التي حظيت بانتشار واسع حين اصدارها الى مسامع وعقول الجمهور لاسيما الجيل الذي لم يتسنّ له ان يتعرف عليها اي جيل ال 2000.

انتقد البعض خطوة نينا وشركة الانتاج بتقديم اغنيات لم ننسها بعد ، و"شخصيا" حين سمعت الاغنيات "الجديدة" ظننت اني أخطأت بالعنوان لكن من يستمع الى تفاصيل هذه الاغنيات يدرك انها خطوة ذكية جدا وممتعة في الوقت نفسه، ففي طفولتنا لم نتعرف (على سبيل المثال) على كلمات اغنية ساكن ولم نكن نفهمها "حينها" بينما اليوم اصبحت عبارة عن اغنية جديدة نستمتع بها.

نينا موهبة لبنانية صاحبة ستايل خاص وخطوتها الفنية تستحق الاشادة.