يسعى اي ثنائي لاضفاء متعة خلال العلاقة ​الجنس​ية بحيث يطلب أحد الطرفين تغيير الوضعيات الجنسية وإضافة أمور تزيد من مستوى الإثارة والرغبة الجنسية.

الا ان هناك بعض الوضعيات الجنسية التي تستخدم بكثرة خلال ​العلاقة الجنسية​ والتي من الممكن أن تؤدي إلى إصابات في جسم الرجل وقد تهدد حياته الجنسية.

فقد أشارت دراسة، الى أن أخطر الوضعيات التي تهدد حياة الرجل الجنسية هي حين تكون المرأة فوق الرّجل، فهذه الوضعية قد تؤدي إلى إصابات مؤلمة ومزعجة وهي المسؤولة عن نصف إصابات كسور القضيب.

أما وضعية "الهزلي" التي تعتبر المفضلة لدى الكثيرين، وهي حين تقوم المرأة بالانحناء على يديها ورجليها مع فتح الرجلين قليلاً فيأتي الرجل من خلفها، ليست صحيّة، بل تشكّل احدى الوضعيات التي قد تؤدي إلى كسور في القضيب أيضاً.

وأخيراً هناك وضعية الجلوس الخلفية والتي تشكّل ضغطاً كبيراً على القضيب، بحيث يستلقي الرجل على ظهره وتكون المرأة فوقه وتضع يديها على صدره وتميل بدورها إلى الخلف، الأمر الذي يشكّل خطورة على الرجل لأنها قد تؤدي إلى مرض البايرونيس الذي قد يجعل من الصعب أو حتى من المستحيل ممارسة الجنس في المستقبل في حالات الإصابات القصوى.