إستعانت ​إمرأة ألمانية​ حامل في شهورها الأخيرة، ب​الشرطة​، لسبب غريب.

ولم تتمكن الإمرأة الألمانية من الدخول إلى سيارتها المركونة في إحدى باحات الإنتظار، بمدينة لودفيغسهافن بولاية راينلاند بالاتينات الألمانية، لذلك لم تجد سبيلاً لركوب سيارتها سوى الاستعانة بالشرطة.

وذكرت الشرطة أن المرأة البالغة من العمر 27 عاماً، ركنت سيارتها في الباحة وبعد ذلك ركنت بجوارها سيارة أخرى، وبسبب حجم بطنها الناجم عن كونها في الشهور الأخيرة من الحمل، لم تتمكن المرأة من ولوج سيارتها.

وتمكن الشرطي الذي إستدعته المرأة من دخول السيارة بدلاً منها، وتغيير موضع السيارة حتى تستطيع دخولها وقيادتها.