بعد حذف فيديو كليب الفنانة ​سيرين عبد النور​ "اذا بدك ياني" منذ أيام عن مواقع التواصل الاجتماعي، أعادت سيرين نشره أول من أمس بالتنسيق مع المخرج إميل سليلاتي.

فلا زالت تتوالى ردود الفعل المهنئة والمشجعة لسيرين على عملها الجديد الذي بدا بسيطاً جداً وجميلاً في آن.

على صعيد آخر، ستكون عبد النور في الفترة المقبلة متفرغة تماماً لمولودها الجديد الذي سيبصر النور في شباط المقبل، وعُلم أن عدداً من الفنانين اتصلوا بها وقدموا التهاني بالأغنية الجديدة، وعُلم أيضاً أن عبد النور وزوجها فريد رحمة، يرفضان إعطاء أي تفصيل عن جنس المولود المنتظر لأسباب خاصة.