بعد تدهور حالته الصحية في الفترة الأخيرة ودخوله المستشفى، أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء، عن أن مغني الروك الفرنسي ​جوني هاليداي​ توفي عن عمر يناهز 74 عاماً بعد صراع مع ​السرطان​.

وفي نبذة عن حياته الخاصة والفنية الطويلة والحافلة بالأعمال التي خلّدها التاريخ، فإن إسمه الحقيقي هو جون فيليب سميت، ولد في باريس في 15 يونيو/حزيران 1943، وبدأ مسيرته الفنية عام 1960 والتي جمع فيها بين الغناء والتلحين والتمثيل.

بدأ مشواره الفني منذ الصغر حيث إنضم في طفولته إلى فرقة ترفيه عائلية صغيرة أسسها خاله وحينها كان عمره 11 عاماً، وإعتبر لسنوات طويلة واحداً من المغنين الفرنسيين والفرنكفونيين الأكثر شهرة، ومن أكثر الحاضرين في المشهد الإعلامي الفرنسي.

كانت حياته حافلة إلى جانب شهرته الواسعة في أوروبا خصوصاً والعالم عموماً، بمشاكل عديدة وصلت إلى حدّ محاولة الإنتحار والإدمان، وصولا لاصابته بمرض السرطان.

خلال 50 سنة من مسيرته الفنية، تم بيع 500 مليون نسخة من ألبوماته، وحصل على عشرات الجوائز الفنية العالمية القيمة منها وسام "فارس فيلق الشرف"، عام 1997 الذي قلّده إيّاه الرئيس الفرنسي آنذاك جاك شيراك.

 من أشهر أعمال هاليداي "روتيان لا نوي" و "كو جو تيم" و"غابرييل"، فضلاً عن "ما غول" و"كلكو شوز دو تينيسي" و "ألوميه لو فو" و "ماري".

 سنة 1965، تزوّج من سيلفي فارتان، وأنجبا بعد سنة إبنهما "دافيد". وبعد 15 سنة، انفصلا ليرتبط مجدداً وهذه المرة بالممثلة ناتالي باي وأنجبا ابنتهما الممثلة لورا سميت وعارضة الأزياء إليزابيث إيتيان وغيرهما. وفي العام 1996، تزوج جوني من عارضة الأزياء ليتيسيا التي كان يكبرها بـ32 عاماً والتي بقي معها حتى وفاته وتبنى معها ابنتين.