أطلق الفنان اللبناني ​علاء زلزلي​ أغنيته الجديدة المهداة إلى ​سوريا​ بعنوان "​قلبا بيساع الكل​"، في مؤتمر صحفي عقده في أحد فنادق دمشق. الاغنية من تأليف ​جهاد أيوب​ وألحان زلزلي نفسه، وهي المرة الثانية التي يغني فيها لسوريا، بعدما غنى عام 2010 أغنية "منعيش للشام".
وتقول كلمات الأغنية الجديدة: "منحبا كتير وبتحبنا أكتر، عم نكبر فيها وفينا عم تكبر، سوريا حكاية إنسان مجدا وتاريخا عنوان، بتبقى بقلبي وين ما كان وأحلامي هي سوريا، على أرضا رح منضل منموت وما منفل، وقلبا بيساع الكل رح تبقى سوريا، شعبا وجيشا الأبطال وقفوا بالساحة رجال، وبالعالي ما بينطال علمك يا سوريا، كل العالم يسمع سوريا ما بتركع، والفرحة رح ترجع على أرضك سوريا، سوريا هي الأم هي الحلم، ورح ترجع ونلتم على أرضك سوريا، على أرضا رح منضل منموت وما منفل، وقلبا بيساع الكل رح تبقى سوريا".
وصرّح لموقع "الفن" أنه لا يشك أبداً بمحبة الشعب السوري له، وواثق أن الشعب السوري يبادله هذه المحبة.
​​​​​​​وأكد أنه يمتلك طاقات كبيرة جداً، وخصوصا على المسرح، وقال: أنا مجنون، وبداخلي حيوية دائمة، وهذه شخصيتي منذ الصغر ولن تتغير.
وتمنى زلزلي أن يحتذي بالفنان الكبير ​صباح فخري​ بالمحافظة على النجومية لخمسين عاماً والوصول إلى العالمية.
أما من خلال المؤتمر فقد أكد أن سوريا انتصرت على الإرهاب بفضل الجيش العربي السوري الذي لم يساوم على الأرض ودافع عن وحدة وطنه وشعبه.
وقال: "سوريا قلبا بيساع الكل"، وهي الركيزة الأساسية للوطن العربي ونبض العروبة النابض، ونحن كلبنانيين نحب سورية وشعبها وجيشها، لأنها كانت ومازالت داعمة لكل القضايا العربية.
​​​​​​​وأشار علاء إلى أن فكرة الأغنية جاءت لنقول إن سوريا ستعود أقوى إن شاء الله، لأنها تحب الجميع ولم تكره أحداً من أبنائها أو تخلّت عنه رغم الحرب.
وشدد على أن موقفه من الحرب على سوريا واضح منذ البداية، ورأى أن سوريا تدفع ثمن دفاعها عن العرب والعروبة وانتماءاتها للقضايا العربية، لأنها تعتبر أن الشعب العربي واحد وأن الأرض العربية واحدة.
ورأى أن الفنانين يريدون المحافظة على مكانتهم وحصد إعجاب الجمهور عبر إطلاق الأغنيات بصورة مستمرة، لكنني أسعى للحفاظ على مكانتي بقلوب الجمهور عبر تقديم أغان تحقق مستوى عالياً من النجاح.