أيد الأستراليون ​زواج المثليين​ في استفتاء تاريخي غير شارك فيه الملايين عن طريق البريد واستمر ثمانية أسابيع، أكثر من 12.7 مليون شخص، وهؤلاء يمثلون نحو 79.5 في المئة من الناخبين الذين يحق لهم التصويت.

وأظهرت نتائج الاستفتاء موافقة 61.6 في المئة من الناخبين على السماح بزواج المثليين، حسبما أفاد مكتب الإحصاءات الأسترالي.

وعبّرت النجمة الإنكليزية ​إيلي غولدينغ​ في صفحتها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن سعادتها بالنتيجة وكتبت :"لقد قالوا نعم! الحب يفوز دائماً، عمل جيد ​أستراليا​".

رئيس الوزراء الأسترالي ​مالكولم تيرنول​ اعتبر إن النتيجة "الكاسحة" ستدفع حكومته إلى إدخال تعديلات على القانون عبر البرلمان قبل أعياد الميلاد.

وأوضح في تصريحات له بعد الإعلان عن النتائج: "(الأستراليون) عبروا عن رأيهم بالملايين، وصوتوا بأغلبية كاسحة لصالح المساواة في الزواج، لقد صوتوا بنعم من أجل العدالة، بنعم من أجل الالتزام، وبنعم من أجل الحب. وعلينا الآن هنا في برلمان أستراليا أن نتحرك قدما وفقا لذلك.

وكان مؤيدو زواج المثليين نظموا احتفالات بعد إعلان النتائج في الساحات العامة بأنحاء أستراليا يوم الأربعاء، ورفعوا أعلام قوس قزح وأخذوا يرددون الأغاني والرقص.