تواصل رولا يمّوت صدم الرأي العام وإثارة الجدل حول أخبارها ولاسيما إطلالاتها الجريئة والغريبة، التي كان آخرها ظهورها مرتديةً قميصاً لربما هو محتشماً ولكن ما رسم عليه له دلالات جريئة.

وكان ذلك من خلال نشرها صورة لها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي ظهرت فيها ترتدي قميصاً أبيض كان لافتاً الرسم عليه كونه لصورة فتاة تشبهها، والصادم أكثر، أن الفتاة المرسومة على القميص لا ترتدي حمالة صدر بل يبدو صدرها بشكل واضح.

‎ولربما أرادت يمّوت من خلال هذه الرسمة لها، أن تعترف بجرأتها وتعبّر عن إرتياحها مع الأمر وتقبلها لما يقال من دون إكتراث.