أصبح خبر حمل دوقة كامبريج ​كيت ميدلتون​ حديث بريطانيا كلها في الآونة الأخيرة، خصوصا مع الانتقادات التي تطالها يومياً، وذلك لأنها حملت ولم يتجاوز عمر ​الأميرة شارلوت​ بعد، السنتين. واذ علّق البعض على عدم قبول كيت بأن تريح جسمها قليلاً بعد كل حمل.

وراح رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعلّقون عليها، فقال أحدهم :"هل سنرى كيت ميدلتون غير حامل قبل أن نموت"؟ وقال آخر: "كيت ميدلتون حامل مجدداً ... انها كالأرانب"!.
الا أن الدوقة غير مكترثة بتعليقات الناس ومتفرغة حالياً لواجباتها الملكية.