"​قولوا لقطر​" أغنية جديدة موجهة لقطر وقيادتها، تحديداً لتنظيم الحمدين" الحاكم في قطر ، من قبل فناني دولة الامارات العربية المتحدة، هاجم من خلالها أهم الفنانين الامارتيين دولة قطر برسالة منهم للكف عن أفعالها الخبيثة لتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة ودعم الإرهاب ، على حدّ تعبيرهم بالاغنية.

بالمقابل، أشادت كلمات الأغنية بالملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي وولي عهدها الأمير محمد بن سلمان، وكذلك ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدورهم في مواجهة الدور القطري في المنطقة.

وفي السياق ذاته، بحسب مصادر مقربة من mbc ، فقد طلب من الفنانة ​الخليج​ية ​أحلام​ المشاركة في هذه الاغنية الموجهّة ضد قطر، إلا أنها لم تفعلها لأن زوجها مبارك الهاجري قطري ، في حين أن أحلام كتبت على صفحاتها على مواقع التواصل :"لم يطلب مني أي شخص في الإمارات لا شاعر ولا ملحن ولا موزّع ولا فنان ان أعمل عملاً وطنياً لبلدي الامارات ورفضت وأتشرّف بأيّ عمل لبلادي، بس حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ظلمني".

هذه الاغنية الذي شارك فيها أبرز وأكبر فناني دولة الإمارات ودول الخليج على رأسهم حسين الجسمي وعيضة المنهالي وفايز السعيد، بالإضافة إلى حمد العامري، وعلي بن محمد، وأحمد الهرمي، وفؤاد عبد الواحد، ومحمد حمد، كلفّت أحلام كثيراً إذ كانت السبب في إستبدالها بعدوتها اللدود الفنانة "نوال الكويتية" من قبل قناة Mbc إذ تكلّفت السعودية حتى بدفع كل تكلفة إعادة تسجيل الحلقات التي سبق وسجلّت.

الموضوع ليس هنا، ما يهمنا إيصاله أنه على المسؤولين فصل الفن عن السياسة، وفعلاً لهؤلاء الفنانين الحقّ في أخذ موقف والاشادة ببلدهم ، ولكن ما يهمنا هنا سوف نترجمه بطرح مجموعة أسئلة ستفسّر وجهة نظرنا: هل كان قرار إستبدال أحلام في مكانه؟ وهل ستملأ نوال الكويتية الفراغ الذي ستتركته أحلام مكانها ؟، فلا يمكننا أن نغض النظر عن أن أحلام كانت من الاشخاص الذين ساهموا في نجاح برنامج "the voice" وكان لها مكانة مميزة جداً في لجان التحكيم!

فهنا نطلب من الفنانين الخليجيين بأن لا يسمحوا للسياسة بأن تفرقهم، وليسعوا دائماً ليكون الفن رسالة.