لا شك في أن النجوم يسعون الى لفت الأنظار بكافة الطرق على السجادة الحمراء، الا أن اطلالة ​ريتا أورا​ الغريبة والكارثية تخطت كل التوقعات خصوصا أنها كانت مقدمة الحفل الرئيسية.
وبدلا من أن تطل بفستان من توقيع مصمم عالمي، ظهرت بثوب استحمام أبيض طويل ووضعت منشفة على رأسها ، الا أن الصادم أكثر أنها لبست عقد ألماس وخواتم في يدها.

وقدمت لوحة استعراضية ارتدت خلالها ثوب حمام مطابق للأول الا أنه قصير وفاضح أكثر.

يبدو أن أورا غير مهتمة بصورتها أمام الجمهور، وهمها الوحيد أن تكون محور الحفل وأن تسلط الأضواء عليها ، ونجحت بذلك بفضل سوء اطلالتها.