انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو لمذيعة إيطالية خلال نشرة الأخبار، وكانت مباشرةً على الهواء.
المذيعة ​كوستانزا كالابريز​ قد تعرضت لموقف محرج للغاية، أثناء قراءتها نشرة أخبار منتصف الليلة الماضية، وذلك لعدم انتباهها إلى أن الطاولة التي تجلس خلفها من الزجاج الخالص، لتأخذ راحتها ويقع ما لم يكن في الحسبان. لأنها ظهرت من دون أن ترتدي الملابس الداخلية، وبيّن ذلك بعد أن باعدت بين ساقيها عندما كان التصوير من الكاميرا المقابلة.
هذا الفيديو لاقى تعليقات عديدة وساخرة منها، وطلب منها البعض أن تنتبه في المرة المقبلة.

مذيعة تقرأ نشرة الأخبار شبه عارية لجذب الجمهور..بالفيديو

في سياق آخر وقبل سنوات أقدمت محطة تلفزيونية ألبانية الى طريقة جديدة لجذب المشاهدين حسب ما تداولته الصفحات العالمية آنذاك، ولاسيما لمشاهدة نشرات الأخبار، حيث لجأت إلى جعل مذيعاتها إلى الظهور على الهواء مباشرةً شبه عاريات الصدر.
وكان أعاد رواد ومتابعو مواقع التواصل الإجتماعي نشر وتداول مقطع فيديو حول الموضوع اليوم، تظهر فيه مذيعة نشرة الأخبار الرئيسية وتدعى أنكي براكاج، والتي تبدو فيه ترتدي قميصاً مفتوحاً أظهر جزءاً كبيراً من صدرها.
وكانت براكاج تحدثت عن الموضوع قائلةً :"ليس من السهل أن تجد طريقك في عالم التلفزيون".
وأضافت :"إذا أردت أن تنجح، يجب أن تكون شجاعا، وتقدم شيئا مختلفا عن الآخرين".
وتابعت أنها تحدثت مع والديها في الموضوع اللذين وافقا، وقالت :"ولحسن الحظ، أيّدا قراري، وهكذا أخذت زمام المبادرة".
يشار إلى أن براكاج (21 عاماً) حصلت على الوظيفة في التلفزيون، بعد أن نجحت في إختبار تقديم نشرة الأخبار مرتدية قميصاً مفتوحاً بالكامل تقريباً.
الأمر الذي أعجب مسؤولي المحطة، ووافقوا على عملها، وذلك بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ممثل ايطالي يهجم على مذيعة ويقّبلها من دون اذنها مباشرة على الهواء- بالفيديو

رغم مرور عدة سنوات على حادثة هزت الاعلام الايطالي حين قام الممثل الايطالي المعروف Gene Gnocchi الذي يبلغ من العمر 65 سنة بتقبيل مقدمة البرنامج الحواري الذي استقبلته لمحاورته. في التفاصيل واثناء حوارهما وقف Gene وتوجه الى مقعد الاعلامية وقبّلها على شفتيها بقوّة ولم تستطع ردعه وانتشر هذا الفيديو بشكل كبير.
وصرّح أحد المصادر ان هذه القبلة لم تكن حقيقية بل كانت تمثيل واستغرب كيف صدّق البعض هذا الموضوع نظرا الى ان الاعلامية لم تبدو منزعجة وقد ضحكت خلال الامر.