تستمر الإعلامية ​داليا داغر​ بالتألق والنجاح في برنامجها "​سطوح بيروت​"، الذي عاد بحلّة جديدة وأسلوب مختلف وفقرات منوعة تسلّط الضوء على جوانب مختلفة، حياتية وسياسية وإجتماعية وإنسانية وفنية.
وخلال تصوير الحلقة الثانية من البرنامج لهذا الموسم، والتي كان ضيفها الرئيسي النائب ​ألان عون​ وزوجته، كان لنا هذا اللقاء مع داغر.

ما الذي يميّز "سطوح بيروت" في هذا الموسم؟
أولا تم تغيير الديكور حيث أصبح أقرب إلى الناس، ثانيا أصبح البرنامج يتكون من أربع فقرات الفقرة الأولى يتغير موضوعها بحسب الأحداث التي جرت خلال الأسبوع الماضي وتتضمن مقدمة من واقع الحدث وما تناوله الرأي العام حوله وتشارك في هذه الفقرة شخصية معنية بالحدث.
أما الفقرة الثانية فتتضمن استضافة شخصية معروفة سياسياً أو فنياً، ومن الضروري ان يرافق الضيف فيها أحد يعد شريكه في الحياة ويفضل أن تكون الزوجة أو الزوج، وفي حال عدم توفر هذه الإمكانية فمن المفضل ان يكون أحداً مقرّب منه.
يتناول الحديث مع الشخصية أولاً جوانب من حياته بحسب المهنة، لينتقل الحديث بعدها إلى حياته الشخصية.
الفقرة الثالثة أُطلق عليها إسم "خبرية وغنية"، هدفها تكريم فنان راحل، وذلك عن طريق ذكر أغنية شهيرة له وسردها في قصة من خلال ريبورتاج أو على لسان شخص معني ومقرّب من هذه الشخصية المكرّمة، وتتضمن أيضا طرح سؤال يفتح آفاقا للمشاهدين للبحث عن قصة هذه الأغنية. والجدير ذكره ان الأرشيف بأكمله هو من إعداد الاستاذ ​الياس حداد​.
أُطلق هاشتاغ في الحلقة الأولى من البرنامج إسمه "إيدي بإيدك"، وهو يتعلق بالمرأة وبتشجيعها على خوض غمار الحياة السياسية والبرلمانية والشأن العام وأيضا يشجعها على إنتخاب امرأة لتمثلها، لأنه لدينا مشكلة في تقبل المرأة للمرأة فهناك تفاوت في نسب الإنتخاب عندما تكون المرشحة سيدة.
الفقرة الأخيرة تتضمن قصة نجاح أو  Start up ،وهي عبارة عن سيرة حياة أشخاص تقدموا أو يتقدمون الآن بأفكار جديدة نهدف من خلالها إلى أعطاء أمل وتعزيز الطموح لدى الآخر.

ماذا توجهين للمرأة اللبنانية من أجل تعزيز دورها في الحياة على مختلف الأصعدة؟
انا لا أعمل فقط على فكرة حقوق المرأة لأنّ مجرد وجود المرأة يعطيها الحق في الحياة، فحقوقها موجودة إنما إظهارها بطريقة جيّدة هو ما يجب العمل عليه.
المرأة ليست ضعيفة، بل هي بحاجة إلى قانون يحيمها، وجميعنا على مختلف المستويات نعمل على تحقيق هذه الحقوق إن عن طريق الرئاسة الداعمة الأولى للمرأة أو عن طريق الهيئة الوطنية لشؤون المرأة أو عن طريق الأشخاص الداعمين في البرلمان والجمعيات.
أقول للمرأة:"ثقي بنفسك وكلنا إيدنا بإيد بعض" وعلى المرأة ان تشجع المرأة، يجب أن يكون لدينا تصالح مع ذاتنا.

بالنسبة الى الجانب الإنساني الذي يعالجه البرنامج، أين هو دور الدولة في هذا الموضوع؟
نتيجة تجربتي بالتيليفزيون على مدى أربع سنوات ونتيجة الموضوعات التي طرحتها، رأيت أن الدولة كانت لديها أولويات وإهتمامات إنما في موضوعات كثيرة سواء في وزارة الصحة أو وزارة الشؤون الإجتماعية أو أي مؤسسة .عندما كنّا نلجأ إليها بالطرق الصحيحة فإننا كنّا نلقى تجاوباً.

من هي الشخصية التي تتناولها فقرة "خبرية وغنية"، في هذه الحلقة؟
في الحلقة الماضية كنا تناولنا قصة أغنية " بتندم " للفنانة الراحلة وداد، وهذه الحلقة نتحدث عن الشاعر مارون كرم.