في تغطية خاصة للفن- حلقة جديدة من برنامج "​هلا كل خميس​" قدمتها اليوم الإعلامية رئيسة تحرير موقع "الفن" ​هلا المر​ عبر إذاعة ​راديو سترايك​ على الموجتين 97,7 و97,3 ، عند الساعة الخامسة عصراً.

وانطلقت هلا في مقدمتها بوصف استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري بالفاجعة وليست مفاجأة، مطالبةً بعودته لمنصبه.
وذكرت هلا انه لا يجب ان يكون هناك مكان للإحباط، حتى لو ان السعودية تطلب من كل رعاياها العودة لبلدهم.
وأعطت هلا مستمعيها جرعة من التفاؤل حيث قالت ان لبنان مر بظروف أصعب وعشنا وناضلنا فوق الموت وفوق الحقد وفوق القتل.
وطلبت هلا من كل اللبنانيين الصلاة للبنان من خلال يوم صلاة يجمعنا جميعاً من كل الطوائف.
وتضمنت الحلقة مجموعة من المداخلات مع الممثل ​يوسف الخال​ والفنان اسامة الرحباني والإعلامي والممثل ​هشام حداد​ والإعلامية ​ندى أيوب​ .

المداخلة الاولى في حلقة هلا كانت مع الممثل اللبناني يوسف الخال، الذي وصفته هلا بالمبدع والمحترف والرائع والوسيم و"القبضاي" في التمثيل وصاحب الصوت الجميل في الغناء أيضاً، وأشادت هلا بمواقف يوسف الوطنية والحقيقية.
بدايةً عبّر يوسف عن تعبه في العمل على مسرحيته الجديدة "​حركة 6 أيار​" ، تأليف وإخراج ​فريد وماهر الصباغ​، ويشارك الخال في البطولة، الفنانة كارين رميا والممثلون طوني مهنا، بياريت قطريب وزاهر قيس.
وعما إذا كان ما زال مغوار في العمل قال :"في حركة 6 ايار ما زلت  المغوار كدور وكقضية".

وأردف أن حركة 6 أيار بمثابة استكمال لمسرحية "الطائفة 19"، ولا بد من التوضيح ان العمل ليس جزءاً ثانياً للطائفة 19، بل هناك صلة وصل من ناحية النظرة والوضع الوطني.
وذكر يوسف انه لا يمكن وضع المسرحية في إطار سياسي فقط بل فيها وطنية وسياسة وحلول للوضع ووجهات النظر بطرح الحلول.
وحين سؤال هلا ليوسف عن جمالية صوته التي لا يعرفها الناس جميعاً، قال إن صوته بعيد عن الجمهور إلا الذي يتابع مسرحياته الغنائي.
وعن تجربته مع الأخوين فريد وماهر الصباغ قال ان هذه التجربة بدأت ويأمل ألا تنتهي، معتبراً انهما ليسا أخوين بل مع يوسف الخال هم ثلاثة أشقاء.
وإنه ثاني عمل ليوسف مع الأخوين الصباغ، ويعتبر أنه معهما أصدقاء في وجهة النظر الواحدة حيث يتفقون بآرائهم بالحياة اليومية والوطنية والسياسية.
وسألت هلا المر يوسف الخال عن سر نسبة القراء المرتفعة التي يتلقاها في موقع الفن من مختلف الدول العربية، موضحةً أنه ربما قد تكون المسافة التي يتركها في إطلالاته الإعلامية تساهم في الأمر، فقال يوسف إن المسافة تساهم بالموضوع فهو لا يحب أن يكرر تصريحاته نفسها.
وقال يوسف إن معظم الصحافيين غاضبون منه كونه لا يكثف إطلالاته الإعلامية ، وبدوره عبّر عن زعله من الصحافيين الذين لا يتحدثون عنه كثيراً وإذا تحدثوا يتحدثون بالسوء.
وذكر يوسف إن هناك صحافيين مقربون منه مثل هلا المر ، والباقين على مسافة واحدة منه.
ويرى يوسف أن علاقة الفنان بالصحافة يجب أن تكون موضوعية و"حقاوية" ومدروسة.
وعما إذا كان ظُلم في مسلسل " أدهم بيك " كونه لم يكن لديه حرية اختيار الكاستينغ، قال ان هذه الأمور ليس لديه حق الحديث عنها، وهو فخور بدوره ولعب دوره على اكمل وجه، وأمر طبيعي ان تتفاوت آراء الناس حيث انه لا يمكن ان يرضي الجميع اذ منهم من لم يكن مزاجه يرغب بهذا النوع من المسلسلات .
وأشادت هلا بدعم الفنانة اللبنانية ​نيكول سابا​ لزوجها يوسف.
ويرى يوسف أن المسرح مختلف عن التلفزيون، لكن المسرح يبقي كل حواس الممثل صاحية ، والممثل الذي لا يقدم مسرحاً هو ليس بممثل حيث ان المسرح هو "بي الفنون".
وعما تغير في يوسف الخال بعد أن أصبح في رصيده خمس مسرحيات ، قال انه تطور، وفي كل تجربة إزداد نضجاً سواء من ناحية مفهومه للأمور وأبعاده للفن، وكل شخص تعامل معه أعطاه أبعاداً مختلفة.
ويصور يوسف حالياً مسلسل "​هوا أصفر​" في سوريا، سيعرض في شهر رمضان المبارك.
يشار إلى أن مسلسل "هوا أصفر"، من تأليف علي وجيه ويامن الحجلي وإخراج أحمد إبراهيم أحمد، ويؤدي فيه الخال شخصية "كريم"، ويشاركه في البطولة الممثلة السورية سلاف فواخرجي ، ومن الممثلين اللبنانيين فادي إبراهيم .
وإنتقد يوسف الأشخاص الذين يحصرون نجاحه بالحظ، وتابع :" ما في لعبة حظ في لعبة مثابرة وجدية."معتبراً أن من يتابعونه بكثرة على موقع الفن مثلاً لا يقرأون عن جماله بل عن تمثيله.
ويعتبر يوسف أنه من الأمثلة القليلة لتجربة الوحدة الوطنية الناجحة.
​​​​​​​​​​​​​​وأشاد يوسف بهلا المر من ناحية الأسئلة والعمق متمنياً عليها أن لا تكتفي بالقليل من الأسئلة.
وقالت هلا ليوسف إن قسماً من الصحافيين يعتبرون ان الفنان حين "يؤفلس" عملياً يلجأ إلى المسرح الغنائي، فرد يوسف أن هؤلاء لا يعرفون تاريخ بداية الفن، وصعوبة المسرح ، وتابع أن نجومية المسرح أصعب من نجومية التلفزيون.
ويعتبر يوسف ان وسائل التواصل الإجتماعي فتحت الباب ليكون لدى هؤلاء منبر.
من ناحية اخرى عبر يوسف عن استيائه من الوضع في لبنان ، معتبراً ان هناك الكثير من المس بكرامة الشعب ولن يغير رأيه بأن لبنان فكرة جميلة لن تتحقق ، حيث مر في الكثير من الأحداث ، سواء احتلال او انتداب أو حرب وغيرها ، لكن يبقى هناك ما ينقص .
وذكر يوسف أننا في حالة ترقب ، منتقداً أن نكون لعبة في أيدي الانظمة المحيطة.

إنتظرونا غداً في جزءٍ ثانٍ لتغطية الحلقة التي تضمنت مداخلات مع الفنان أسامة الرحباني، مقدم البرامج والممثل هشام حداد والإعلامية ندى أيوب.