فضائح تحرش ​نجوم هوليوود​ لم تنتهي بعد، فهي في تزايد مستمر وقصصها تنقل جوّاً مخيفاً عمّا كان يحدث في كواليس أفلامها وإنتاجاتها.

وهنا نذكر آخرها إتهام الممثل العالمي ​تشارلي شين​ بإغتصاب الممثل الكندي الراحل ​كوري هاييم​ في موقع تصوير فيلم Lucas عام 1986 والذي كان يبلغ حينها هاييم الـ13 عاما وشين 19 عاما.

وما يؤكد إدعاءات هاييم هذه ما صرّح به الصديق المقرّب له الممثل ​دومينيك براسيا​ إلى موقع National Enquirer من خلال تسجيل صوتي حيث كان قد كشف له هاييم ماذا جرى بينه وبين شين وذلك قبل وفاته عام 2010، حيث ذكر براسيا في التسجيل:" قال حاييم إنه كان يمارس الجنس مع شين في أثناء تصوير فيلم Lucas و أخبرني أنهما دخنا السجائر ومارسا الرذيلة.. وبعدما جرى هذا الفعل بينهما أصبح شين باردًا لا يهتم بعلاقتهما".