صدم ركاّب الدرجة الإقتصادية السياحية لرؤيتهم المغنية العالمية ​مادونا​ البالغة من العمر 59 عاما تجلس بقربهم في الرحلة من لندن إلى لشبونة والتي يبدأ سعر التذكرة فيها من 42 جنيه إسترليني.

من دون اتخاذ أي إجراءات للتمويه وإخفاء شخصيتها عن العامة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مادونا اختارت السفر على متن الدرجة الاقتصادية السياحية مرتدية ملابس متواضعة من بينها بنطال جينز وسترة كبيرة وحذاء وردي اللون متخلية عن حياة الرفاهية والترف التي اعتادت عليها. مع الإشارة إلى أن ثروتها تتعدى الـ800 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن مادونا تقضي الكثير من وقتها في السفر بين البرتغال والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وذلك لزيارة ابنها بالتبني "ديفيد باندا" الذي انضم إلى أكاديمية بنفيكا لكرة القدم في وقت سابق من العام الحالي. أما زيارتها للعاصمة البريطانية لندن فتقوم بها عادةً لرؤية ابنها الأكبر "روكو ريتشي" المقيم في مسقط رأسه مع والده جاي في بريطانيا.