بحضور وزير الثقافة محمد الأحمد، تم افتتاح أولى عروض فيلم "​طريق النحل​" من تأليف وإخراج ​عبد اللطيف عبد الحميد​ في دمشق.


وجاء الممثل اللبناني ​بيار داغر​ خصيصاً إلى دمشق لحضور هذا الافتتاح، بينما غاب كل من ​سلاف فواخرجي​ و​يامن الحجلي​ لالتزامهما بتصوير مسلسل "​هوا أصفر​" في بيروت، وحضر بقية أبطال الفيلم مثل ​جيانا عنيد​ و​غادة بشور​ و​قاسم ملحو​ و​يامن سليمان​ و​نور وزير​ و​بيدروس برصوميان​.

وحضر بعض الفنانين كضيوف شرف على الافتتاح أمثال ​كندا حنا​ وزوجها ​المخرج ناجي طعمي​ و​سلمى المصري​ و​علاء قاسم​ و​غسان مسعود​ و​ريم عبد العزيز​ و​مازن عباس​ و​محمود نصر​ و​باسل الخطيب​ و​أحمد إبراهيم أحمد​.
وأكد وزير الثقافة في تصريحه للصحفيين إن السينما السورية تشهد حالياً انطلاقة كبيرة وفورة إنتاجية، مشيراً في الوقت ذاته إلى ما يحققه الفيلم السوري في المهرجانات وايضا من خلال الجماهيرية التي يحظى بها.
وأوضح ​مراد شاهين​ المدير العام للمؤسسة العامة للسينما المنتجة للفيلم، أن الفيلم يعالج بعضاً من هواجس الشباب السوري في سنوات الحرب الغاشمة التي تشن على سوريا ويعاكس الحرب بالحب.

وتحدث عبد الحميد عن فيلمه فقال: الفيلم رومانسي لطيف يروي قصة حب بين فنان وشابة، في ظل الحرب، و يحكي عن الوضع في سوريا حالياً، والذي يعيش فيه الناس حصاراً و طريقاً شائكاً مليئاً بالألم، ويسلط الضوء على الصراع الذي يعيشه المواطن بين البقاء في الوطن أو السفر وملاحقة أحلامه في الخارج، تجري أحداثه في دمشق، وجزء آخر في طرطوس .
ويجسد بيار داغر شخصية ممثل يتقاطع ظرفه المهني مع ممثلة شابة وجميلة، فتنشأ بينهما علاقة إنسانية لطيفة تطوف بهما في عوالم رقيقة، مستعرضاً التغييرات والمخاطر التي تحيط بهذه العلاقة، وقال لموقع "الفن": "الفيلم تجربة جميلة مع المخرج عبد الحميد ويحكي قصة واقعية مستمدة مما يجري حالياً من أحداث ما سيضمن لها المتابعة الواسعة".


أما جيانا عنيد، فتجسد دور فتاة سورية تيتمت بعد أن فقدت والديها بالحرب، حالها كحال غالبية الفتيات اللواتي يعشن فوضى الاختيار ما بين قلبهن وعقلهن. تخوض لاحقاً تجربة التمثيل ليقع في غرامها ثلاثة شبان ينتمون إلى مستويات اجتماعية مختلفة وأعمار متباينة، اثنان منهم يعيشان داخل سوريا والآخر خارجها فترى بأن الثالث هو الخلاص من مأساتها التي تعيشها، ثم تدور بينهم العديد من الصراعات في سياق مشوق تنتهي بقرارها الذي سيقع على أحدهم.
بدورها فإن فواخرجي ظهرت بمشهد واحد فقط باسمها الحقيقي ومهنتها كممثلة مع داغر وعبد الحميد.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً، إضغطهنا.