من قال إن الشهرة قد تحدّ من موجة الطلاق بين أي ثنائي؟ لا بل هناك العديد من النجمات والنجوم في العالم العربي والعالم أجمع واجهوا العديد من المشاكل خلال حياتهم الزوجية، فمنهم من اختار التكتم عن الأمر، ومنهم من لم يستطع تحمّل ذلك وواجهه بالطّلاق. إليكم أبرز هؤلاء المشاهير:

الفنانة شيرين عبد الوهّاب: ردّت الفنّانة المصرية على خيانة زوجها السابق لها، بإجهاض جنينها. وقد اعتبرت عبد الوهاب أن الخيانة وتضحيتها بالجنين أكثر ما أصابها بالمرارة.

الممثلة ​نيللي كريم​: يبدو أنّ الممثّلة نيللي كريم من أكثر الممثلات اللّواتي حافظن على حياتهنّ الزوجية، وذلك من خلال تكتّمها على السبب وراء طلاقها الأخير، ليتّضح الأمر لاحقاً أنّها تعرّضت للخيانة وفقاً لجملة، " كل الستات بتتخان عادي يعني وأنا منهم"، الّتي أدلت بها لاحقاً.

الفنانة بوسي: و هي من الفناّنات المصريات اللواتي أخذن حقّهنّ بيدهنّ، إذ قامت بتسليم زوجها بيدها إلى السلطات بعدما ردّت على خيانته لها باللكمات والصفعات.

الممثلة ​سمية الألفي​: تكتمت على خيانة زوجها، فاروق الفيشاوي، لها لمدّة 16 عاماً من أجل الحفاظ على أولادها وبيتها. إذ قامت من ناحية أخرى بتبرير خيانة زوجها بأنّه "ضعيف أمام النساء".

أمّا عالمياً، فكانت للنجمة ​بيونسيه​، البالغة من العمر 36 عاماً، حصّتها في الخيانة، بعدما قام المغنّي جاي زي بالاعتراف بخطئه، والاعتذار منها لأنّه تسبّب بجرح مشاعرها.