بعد الإنتقادات الواسعة التي تعرضت لها الممثلة التونسيةهند صبريبسبب نشرهاالعلم التركيبدل علم بلدها عبر حسابها الشخصي على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كانت تبارك للمنتخب المصري فوزه على نظيره منتخب الكونغو في مباراة حاسمة أهّلته لبطولة كأس العالم في كرة القدم والتي ستقام في العاصمة الروسية موسكو عام 2018. ردّت صبري على هذه الإنتقادات بنشر بيان توضيحي عبر أحد حساباتها أشارت فيه الى أن الغلط حصل من قبل مكتبها الإعلامي كونه المسؤول عن نشر كل ما يتعلق بأخبارها على صفحاتها الرسمية، وأن فارق التوقيت حيث كانت متواجدة في الهند حينها جعلها لا تكتشف الغلط فورا، وأضافت أنه لا أحد معصوم عن الغلط، لتختم قائلة :"لكن هذا توضيح للمشككين والمزايدين".