احتفل محرك البحث غوغل اليوم بالذكرى الـ156 لمولد المستكشف ​النرويج​ي ​فريتيوف نانسين​ الذي ولد في مثل هذا اليوم 10 تشرين الأول/أكتوبر عام 1861 وتوفي يوم 13 أيار/مايو عام 1930 في النرويج، وحقق العديد من الإنجازات التي لا يعلمها الكثير من الناس مما جعله يحصل على العديد من الجوائز الدولية وأبرزها جائزة نوبل.

دخل فريتيوف نانسين إلى الجامعة عام 1881 لدراسة ​علم الحيوان​ وبعد تخرجه قام بالعمل في متحف برجن وقام بدراسة النظام العصبي للحيوانات المائية، كما أنه تم تعيينه رئيسا للبعثة النرويجية في واشنطن أثناء الحرب العالمية الأولى وبعدها أصبح رئيسا للبعثة النرويجية في عصبة الأمم عام 1919، وهو أول من قام برحلة استكشافية قطبية أطلقتها النرويج كما أنه أول شخص أقترب من الوصول إلى القطب الشمالي.

وفي شهر أيلول/سبتمبر عام 1921 نجح فريتيوف نانسين في أن يكون أول مفوض سامٍ للاجئين في عصبة الأمم واستطاع النجاح في السماح للمهاجرين في الحصول على هوية مما جعله يحصل على ​جائزة نوبل للسلام​ على المجهود الذي بذله في حماية اللاجئين بعد الحرب العالمية الأولى، كما عمل “نانسين” في الصليب الأحمر منذ 1921 وحتى 1923 كمسؤول للتغذية، كما عمل في الأكاديمية الألمانية للعلوم “ليوبولدينا” وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم والأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب والجمعية الملكية النرويجية للعلوم والآداب والأكاديمية البروسية للعلوم والأكاديمية الروسية للعلوم.

نال فريتيوف نانسين العديد من الجوائز والتكريم نظرا للمجهودات الكبيرة التي قام بها في جميع المؤسسات التي عمل بها، والتي كان أبرزها جائزة نوبل للسلام التي حصل عليها عام 1922، كما حصل على وسام جوقة الشرف وجائزة ترتيب القديس ستانيسلاوس من الدرجة الأولى وفارس الوسام الفيكتوري الملكي وغيرها من الجوائز المحلية والدولية.

وتوفي فريتيوف نانسين في 13 أيار/مايو عام 1930 عن عمر يناهز 68 عاما أفنى الكثير منها في خدمة البشرية، مما جعل محرك البحث غوغل يقوم بتكريمه في يوم ميلاده بعد مرور 156 عاما، كما تم إطلاق اسمه على شرخ في القمر والمريخ تكريما للجهود التي قام بها.