اقيم مساء امس السبت حفل افتتاح الدورة الـ33 منمهرجان الاسكندرية السينمائي الدوليوذلك بحضور عدد من كبار النجوم واختفاء واضح للنجوم الشباب على عكس ما جرى في الدورة الاولى من مهرجان الجونة السينمائي والذي انتهت فعالياته قبل ايام.
ومن النجوم الذين حضروا حفل افتتاح مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي: فردوس عبد الحميد وبوسي وفاروق الفيشاوي وصفية العمريومصطفى فهمي وسمحية ايوب والهام شاهين وهالة سرحان والسوريتان سوزان نجم الدين وامل عرفة، والمنتج محمد العدل وشقيقه الفنان رمزي العدل ، ومن المخرجين عادل اديب ومجدي احمد علي وباسل الخطيب وانعام محمد علي ومحمد فاضل والتونسي فريد بوغدير وخالد يوسفومدير التصوير محسن احمد.
وشهد الحفل تكريم مجموعة من الفنانين وصناع السينما منهم النجم الكبيرحسين فهميوالذي حملت هذه الدورة اسمه ، وكذلك الفنانة الكبيرة صفية العمري والمخرج خالد يوسف ومدير التصوير عصام فريد والمخرج التونسي فريد بوغدير والمخرج الفلسطيني ميشيل خليفة ومن الاجانب النجمة الفرنسية بياتريس دال.
وقال الامير اباظة رئيس المهرجان في كلمته عن حسين فهمي انه فنان كبير وقدم عشرات الافلام التي اثرت السينما المصرية والعربية.
ومن المواقف التي نالت استحسان الحضور والمتابعين لحفل الافتتاح كان صعود حسين فهمي الى خشبة المسرح لاستلام تكريمه مع صوت اغنية "يا واد يا تقيل" والتي كانت قدمتها الفنانة الراحلةسعاد حسنيفي الفيلم الذي شاركها
بطولته حسين فهمي والذي جاء بعنوان "خلي بالك من زوزو" وسط تصفيق شديد من الموجودين في مكتبة الاسكندرية التي شهدت وقائع الحفل.
واعرب الممثل  الكبير حسين فهمي خلال كلمته بحفل الافتتاح عن سعادته باختيار اسمه عنوانا لهذه الدورة ولتواجده في عروس البحرالمتوسط التي جمعت مختلف الثقافات من كل الحضارات ولا يمكن انكار دور الاسكندرية في دعم كل المبدعين مشيرا الى انه عندما طلبت منه ادارة المهرجان اختيار فيلما له كي يتم عرضه بالفعاليات اختار فيلم العار لانه شارك فيه مع نجمين يعتز بهما وان كانا رحلا عن عالمنا وهمامحمود عبد العزيزونورالشريف.
وبكلمات مؤثرة استكمل حسين فهمي حديثه قائلا: "اهدي هذه الدورة لروح اخي محمود عبد العزيز واطلب من ادارة المهرجان ان تحمل هذه الدورة اسمه فقاطعه الناقد الامير اباظة رئيس المهرجان معلنا ان هذه هي دورة حسين فهمي اما الدورة المقبلة فستكون دورة محمود عبد العزيز."
بدورها اعربت الممثلة الكبيرة صفية العمري عن سعادتها بهذا التكريم خاصة انه جاء في دورة تحمل اسم حسين فهمي والذي اعتبرته شرف لاي فنان.
​​​​​​​فيما اكد المخرج خالد يوسف ان سعادته هذه الايام مضاعفة اذ تزامن تكريمه من مهرجان الاسكندرية السينمائي مع عودته للسيمنا بعد غياب 6 سنوات وقال: من حسن الحظ ان يكون تكريمي مع عودتي للسينما بعد توقف 6 سنوات واتمنى ان
تليق عودتي بكم وبكل الجمهور العظيم الذي اشتقت اليه.
وشدد على فخره بتاريخ هذه المحافظة  والتي خرج منها العديد من الفنانين منهم سيد درويش وبيرم التونسي ومحمود عبدالعزيز وغيرهم ممن اسهموا في تقديم اعمال شكلت تاريخ الفن في المنطقة العربية.
يذكر ان الفنانينمنال سلامةوكريم كوجاكقد تشاركا في تقديم حفل الافتتاح وكانت البداية مع اوبريت بعنوان الاسكندرية ونجومها من تاليف احمد راؤول، الحان كريم عرفة وغناء فريق شباب لايف والاوبريت يستعرض تاريخ المهرجان واهم النجوم والافلام التي تم تقديمها عن هذه المدينة.
وقال رئيس المهرجان الامير اباظة ان هذه الدورة تاتي تحت شعار السينما والهجرة الغير شرعية لذا سيتم مناقشة هذه الظاهرة وعرض افلام عنها.
وخلال الحفل تم الاعلان عن جوائز مسابقة ممدوح الليثي للسيناريو والتي سلمها ابنه الاعلامي عمرو الليثي مع وزير الثقافة حلمى النمنم ومحافظ الاسكندرية محمد سلطان والناقد الامير اباظة رئيس المهرجان والسيناريست كرم النجار وحصد الجائزة الاولى منها سيناريو فيلم المستودع تاليف السيد محمد فهيم وقدرها 15 الف جنيه والجائزة الثانية قدرها 7500 جنيه لصالح
سيناريو فيلم العائدة تاليف رشا عبدالعزيز ابراهيم اما الجائزة الثالثة قدرها 7500 جنيه فكانت من نصيب سيناريو فيلم ذات ليلة تاليف سناء هاشم وتم تقديم شهادة تقدير لسيناريو فيلم كفر عبده تاليف كريم مكرم لتميزه.
يذكر ان فعاليات مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي تستمر حتى يوم 12 من شهر تشرين الاول/اكتوبر الجاري ويشارك في هذه الدورة   25 دولة ويعرض فيها نحو 80 فيلم.

من الكواليس:
-حضر حفل الافتتاح عدد من الفنانات مع ازواجهم من الوسط الفني منهم فردوس عبد الحميد وزوجها المخرج محمد فاضل وسميحة ايوب وزوجها المخرج احمد النحاس.
-تزامن ظهور هالة سرحان في هذا الحفل مع اعلان توليها رئاسة شبكة قنوات الحياة المصرية.
-كان لافتا عدم وجود سجادة حمراء كما هو معتاد في المهرجانات الفنية.
-الملصق الخاص بالمهرجان كان صغير الحجم ويتأرجح من شدة الهواء.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.
تصوير: هاني عبدربه