نشرت الممثلة ​ليليان نمري​ عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي بياناً صادراً عن آل نمري.

وجاء فيه: من ال نمري المحترمين في ​لبنان​ والمهجر :

تحية وبعد ...

بعد التطاول على اسم الممثلة القديرة الراحلة ​علياء نمري​ بعد كل بلبلة عن مأساة ومعاناة اي فنان

ووضع إسمها في خانة الفنانين المُهملين والمحرومين ووضعها في صورة المأساة لتكون مثالا للبؤس

لغاية بنفس يعقوب وفشة خلق من المسؤولين ، نحن ال نمري نُدلي بالبيان التالي :

اولا : علياء نمري لم تمُت على اي باب مستشفى

ثانيا : لم تُرمى في اي مأوى

ثالثا : لم تشحذ على الأبواب لا هي ولا ابنتها

رابعا : الهبات التي اتت في اخر شهرين فقط من حياتها كانت تطوعية

من قِبل اصحابها وليس بطلب من ابنتها او احد ابنائها.

لذا يُمنع من اليوم وصاعدا ، ان يُذج اسم الراحلة القديرة علياء نمري في اي ظرف وحالة مرضية لإي كان

والا سوف نتصرف قانونيا ونلاحق اي مجلة او جريدة او موقع او برنامج . الخ

لا تهدروا كرامات الناس ، ولا يحق لكم ان تتطاولوا على تاريخها وعائلتها بشكل بشع وغير صحيح بتاتا

علياء نمري ماتت على سريرها بكل كرامة واهتمام

نحن لا ننكر ان الدولة هي من يجب تقوم بواجب الطبابة لكبارنا

ولكن وزارة الصحة لم تُقصر يوما وخاصة عندما اجرت عملية القلب ، وبعدها من طبابة وغسيل كلى

علياء نمري عانت لإكثر من 15 عاما،ولم تحتاج أحد سوى لعرق جبين إبنتها ، التي صرفت كل ما تملك على والدها ووالدتها لإكثر من عشرين عاما ، ولو ان ابنتها تملك بنكاً لأفلس في ظل الطبابة المُكلفة في لبنان

بيكفي ظلم ........

دعوا علياء نمري ترتاح في تُربتها ، وحِلوا عن ضهرها واخجلوا !

بيان ال نمري في لبنان والمهجر ، الصادر في 7-10-2017