فاز الممثل السوري ​جهاد عبدو​ بجائزة "​أوسكار​" المخصصة للطلاب عن فيلمه السويسري (الوجهة لملكة-القبلة)، الذي لعب فيه دور البطولة. ويحكي الفيلم قصة لاجيء سوري تموت زوجته بسبب مرض السرطان لدى وصولهم الى سويسرا! متى وأين سيدفنها؟ وكيف؟ كم سيدفع اللاجيء من روحه للبقاء. و الفيلم من إخراج المخرج جان- إيريك ماك الذي استوحى الفيلم بسبب قصة حقيقية.

وللمناسبة كتب عبدو عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلا:" الجمعة 6 تشرين الأول فإن فيلم "الوجهة لملكة-القبلة"، فاز بالجائزة عن فئة الأفلام الروائية التي أنتجتها مدارس الأفلام الدولية.