إياد، فنان طموح ، بدأ مسيرته الفنيّة منذ سنتين تقريباً ، نال دعماً كبيراً من قبل عائلته التي تحب الفن كثيراً ، تولى إدارة اعماله الاعلامي الزميل زكريا فحّام بعد ان آمن بموهبته ، في جعبته العديد من الاغاني والكليبات وحصل على لقب نجم الشباب من جمهور الاعلام العراقي كما حاز على لقب سفير الاغنية الشبابية من رئاسة قمة منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط . اياد، في هذا اللقاء مع موقعنا....

بداية أخبرنا عن مشاركتك مع علاء زلزلي في سهرة شرم الشيخ بعد ان تم الغاء حفل نوال الزغبي ؟
للأسف بعد ان تم الغاء حفل نوال الزغبي وأنا كنت من المشاركين في الحفل، وحسب ما علمت بأن الأسباب لوجستية ، تواصل مدير أعمالي مع السيد محمد عزاقير متعهد حفل علاء وقام بالترتيبات اللازمة لمشاركة علاء بسهرته وكانت مميزة جدا وناجحة.

مسيرتك الفنية قصيرة جداً، كيف إستطعت الدخول الى مصر من بابها العريض وكيف تصف لنا شعورك عندما التقيت الجمهور المصري ؟
سعادتي لا توصف بلقاء الشعب المصري الرائع و"الذوّيق" للفن وبرضى من الله والاهل نلت محبتهم. أما بالنسبة لدخول مصر، فهذا شرف كبير لي والفضل يعود لمدير أعمالي الذي يسعى دائماً لأن أتواجد في كافة البلدان العربية كما سبق وأحييت سهرة في تونس بمناسبة عيد المرأة العالمي .

حدّثنا عن عملك الجديد " ​واضحة الصورة​ "، علماً بأنها لم تكن واضحة كما يبدو في الاعلان الترويجي؟
أغنية "واضحة الصورة"، كانت تقدمة من الشاعر الاردني الكبير يوسف عطية الذي سبق وتعاون مع كبار النجوم أمثال " عاصي الحلاني، هاني شاكر، وائل جسّار ، راغب علامة وغيرهم. كان لي الشرف ان اغني من كلماته والاغنية نالت اصداء إيجابية كبيرة فتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب مع مخرج عراقي إسمه اراس الزيدي والقصة من وحي مدير اعمال الاستاذ زكريا فحام الذي تعمّد في الاعلان الترويجي للكليب ان يخفي وجه بطلة الكليب لكي تكون مفاجأة في نهاية الكليب .

حدّثنا عن نشاطاتك الصيفية؟
هذه الصيفية كانت جيدة جداً حيث شاركت بالعديد من المهرجانات في لبنان والاعراس والحفلات الخاصة هذا إضافة الى حفلات خارج لبنان، وأنا استعد للتوجه الى الجزائر لأحياء عدد من الحفلات والى سوريا للاحتفال مع اهل الصحافة والاعلام بإطلاق الكليب وكذلك في لبنان وربما في الاردن .

كلمة في نهاية اللقاء
أشكر موقع الفن على دعمه الكبير وخصوصا الاعلامية الكبيرة هلا المر ، كما اتوجه بالشكر الى كل اهل الصحافة والاعلام الداعمين لي دائماً لانهم آمنوا بموهبتي والشكر الاكبر لعائلتي ومدير اعمالي وجمهوري من مختلف البلدان .