أنجبت ​إمرأة بريطانية​ طفلاً يعتقد أنه من أضخم المواليد في العالم، حيث بلغ وزنه 12 رطلاً و4.

5 أوقية (حوالي 5.8 كيلوغرام)، وهو تقريباً ضعف الحجم الطبيعي للمواليد.

وولد الطفل ثيو براون في 6 أيلول/سبتمبر الحالي، بعد أن أمضت والدته ست ساعات في مخاض مستمر إنتهى بولادته.

وقد جاء ثيو بولادة طبيعية في مركز بلاكبيرن للولادة، وأُبقي في ​المستشفى​ لبعض الوقت، بسبب عدوى اليرقان التي ألمت به.

وبعد رؤية حجم المولود الجديد، اضطر والدا ثيو للتخلي عن ملابس الطفل التي كانا قد اشترياها سلفا، وقاما بشراء الحجم المناسب لمولودهما.

وقالت والدة الطفل بولا، البالغة من العمر 33 عاماً: "لم يكن الأمر سهلا، لقد كان شاقا ومتعبا، ولكن النتيجة النهائية كانت رائعة".

وقال والد ثيو: "الآن هو بخير في المنزل، وشقيقته روز البالغة من العمر 5 سنوات بجواره وأحبته جدا".

وأشار فريق الولادة في المستشفى إلى أن ثيو هو الطفل الأضخم من بين 4500 طفل، يمكن أن يكونوا بهذه الأحجام الكبيرة ساعة الولادة.