خرجت المغنية ​جينيفر لوبيز​ عن صمتها لتعلن أنّها أخيراً وجدت توأم روحها، مع صديقها أليكس رودريغيز قائلةً: "أنا في علاقة جيدة. أنا أشعر أنني أستطيع أن أقول ذلك للمرة الأولى  لا أعرف ربما أكثرمن أي وقت مضى"، وبذلك تكون نفت  شائعة أن تكون عادت لطليقها مارك أنطوني .

من جهة ثانية، صرّح  أليكس رودريغيز: "إن عارضتهم النموذجية هي جنيفر، والفتاتان معجبتان بمواهبها المتنوعة وذوقها وتنوعها في حياتها الفنية ومسيرتها المهنية". وأضاف :" برأيهم التواجد بالقرب من شخصيتهم الفنيّة المفضّلة يعدّ أمراً رائعاً جداً". وأضاف: "إنه شعورٌ بالحماس الكبير بان تكون بالقرب من إحدى أعظم المواهب في العالم".
كما أنه أكد عندما ذهب لحضور عرض لوبيز في لاس فيغاس أن العرض كان مدهش وأفضل ما رآه، ساعتان من الأداء المبهر والرقص والغناء.